قام بتصويره عاريا بهاتفه النقال بعد أن حرضه على الدعارة

تقدم والد

الضحية القاصر المدعو “عبد الرحمان” بشكوى لدى مصالح الأمن بوهران بعد تعرض ولده لعملية تهديد بنشر صور فاضحة وتعرضه للفعل المخل بالحياء.

تعود الحيثيات إلى الشهر الماضي من السنة الجارية، أين استدرج المدعو “ف.مختار”، الضحية القاصر الذي لم يكمل 14 سنة من عمره بواسطة سيارته إلى مكان معزول في مزرعة بوهران على الساعة الواحدة ليلا وبعد وصولهما إلى المنطقة، طلب من الضحية أن يبيت معه في المزرعة بحجة الحراسة، أين أخرج قضيبا حديديا مهددا القاصر بالقتل، في حالة عدم نزع ثيابه بعد أن صوره عاريا في وضعيات مختلفة ليقوم بعدها بممارسة الجنس عليه لعدة ساعات من الزمن وصباح اليوم الموالي، أمر المتهم من الضحية عدم الإفشاء بما حصل له، مهددا إياه  بنشر الصور لزملائه بالمتوسطة، إلا أن الضحية قام بإخبار والده بسبب الهلع الذي عاشه لمدة ليلة كاملة رفقة المدعو مختار، غير أن هذا الأخير صرح نهار أمس أمام محكمة الاستئناف لدى مجلس قضاء وهران، أن الضحية طلب منه تصويره مقابل مبلغ مالي قدره 5 آلالف دج، وأن يقوم ببيع هذه الصور والاستفادة من مبالغها، إلا أن الطبيب الشرعي، أكد تعرض الضحية القاصر للفعل المخل، عن طريق العنف ما أوضحته الآثار التي خلفها المتهم على جسد الضحية، حيث أدين بـ 4 سنوات حبسا نافذا وغرامة 50 ألف دج بعد طلب تشديد العقوبة من طرف النيابة العامة بتهمة تحريض قاصر على الفسق وتصويره عاريا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة