قاهرو الألمان في مونديال 1982 يسلمون المشعل للجيل الجديد للخضر بفضل نجمة

قاهرو الألمان في مونديال 1982 يسلمون المشعل للجيل الجديد للخضر بفضل نجمة

أكدت الوطنية لاتصالات الجزائر

”نجمة”، بصفتها الراعي الرسمي للفريق الوطني وللفدرالية الجزائرية لكرة القدم، على مضاعفة جهودها في تشجيع ”الخضر” مهما كانت الظروف والنتائج، وعليه قامت بإنتاج ومضة إشهارية تلفزيونية لتشجيعهم قبيل تأهلهم لكأس العالم، وهذا بمشاركة اللاعبين القدماء للفريق الوطني لسنة 1982.

وقد شارك في هذه الومضة الإشهارية التي تحمل في طياتها قيمة رمزية عالية، وجوه رياضية مشهورة شرّفت الجزائر في مونديال 2٠٠8، بقهرها للفريق الألماني كاللاعب فرقاني، بلومي، كويسي، منصوري، قريشي، مرزقان، بن شيخ، سرباح ورفقائهم الآخرين، حيث يسلمون المشعل لأعضاء الفريق الوطني الشاب، واضعين ثقتهم وأملهم فيه، وتنتهي الومضة بنبرة مؤثرة، عندما يسلم قائد الفريق الوطني السابق علي فرقاني، العلم الوطني لقائد الفريق الحالي رفيق صايفي.

حيث صرح السيد جد؛ المدير العام للوطنية للاتصالات الجزائر بهذا الخصوص قائلا:” تأتي هذه الرسالة التشجيعية، تكملة للدعم الذي تقدمه نجمة للفريق الوطني، فقد حقق الخضر مشوارا مثاليا حافلا بالنجاحات المتتالية، ستبث هذه الومضة قبيل المقابلة الحاسمة ضد مصر، وتعبر على تسليم لاعبي الفريق الوطني لسنة 1982، المشعل لأعضاء الفريق الحالي، الذين سوف يسيرون لا محالة على خطى أسلافهم بالتأهل إلى كأس العالم، إن شاء الله”.

من جهته؛ قال السيد محمد روراوة، رئيس الفدرالية الجزائرية لكرة القدم:”أجدد شكري للراعي والشريك ”نجمة” لدعمه الثابت، والذي سيكون له تأثير إيجابي على معنويات اللاعبين والمناصرين على حد سواء، وهذه الومضة ستبث على قنوات التلفزيون الوطنية الأرضية والفضائية، وكذا على بعض القنوات الأجنبية، وتعبر على العرفان اتجاه لاعبي جيل 1982”.

 مع الإشارة في الأخير؛ إلى أن هذا العمل الفني مهدى لكل الجزائريين من ”نجمة”، التي تأمل أن يتجدد التاريخ يوم 14 نوفمبر المقبل، وأن يحمل الجيل الجديد ألوان الجزائر عاليا. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة