قايد صالح: الإنتخابات المقبلة هي من سترسم معالم الدولة الجزائرية الجديدة

قايد صالح: الإنتخابات المقبلة هي من سترسم معالم الدولة الجزائرية الجديدة

قال نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح بأن الإنتخابات المقبلة من سترسم معالم الدولة الجديدة

وأضاف الفريق قايد صالح  في كلمته التوجيهية التي القاها امام أفراد و إطارات الدرك الوطني، أن الدولة الجديدة ستستجيب لتطلعات جيل الإستقلال.

وأكد الفريق قايد صالح أن الإنتخابات لها اهمية بالغة في مسار بناء الدولة.

وقال”يجدر بي القول في المستهل، أن الانتخابات الرئاسية لـ 12 ديسمبر 2019، هي التي سَتَرسُم معالم الدولة الجزائرية الجديدة التي طالما تَطَلَّعت إليها أجيال الاستقلال، جزائر بِقيم نوفمبرية راسخة تَجعل من مصلحة الوطن أَسْمى الغَايات ومن طموحات الشعب الجزائري للعيش الكريم في كنف التطور والأمن والاستقرار أنبل الأهداف، أهداف استشهد من أجلها الشهداء الأبرار وضحى في سبيلها المجاهدون الأخيار”.

وأورد الفريق “في هذا الصدد بالذَّات، أَودُّ التأكيد على أن هذه الانتخابات تعد مَحَطة بالغة الأهمية في مسار بناء دولة الحق والقانون، والمُرور ببلادنا إلى مرحلة جديدة مُشرقة وواعدة، ينعم فيها الشعب الجزائري بخيرات بلاده وثرواتها، ويحقق طموحاته المشروعة في العيش الكريم، دولة يَصنَعُ مَجدَهَا أَبناؤُها المخلصون الأوفياء لرسالة أسلافهم الميامين، بعيدا عن كل أشكال المغالطات والتضليل والأكاذيب التي تُسَوِّقُ لها بعض الأطراف المُتربصة بأمن الجزائر وسكينة شعبها، والذين لا تهمهم سوى مصالحهم الضيقة”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=738906

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة