قايد صالح : “الرئيس المستقبلي المنتخب سيكون سيفا على الفساد والمفسدين”

قايد صالح : “الرئيس المستقبلي المنتخب سيكون سيفا على الفساد والمفسدين”

قال نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق قايد صالح، إنّ الرئيس المستقبلي المنتخب، سيكون سيفا على الفساد والمفسدين.

وأكّد  الفريق خلال اليوم الثاني من زيارته للأكاديمية العسكرية بشرشال ، :” أنّ المتآمرون والعصابة وأذنابهم عملوا طوال سنوات على قتل الأمل في نفوس الجزائريين والتضييق على المخلصين من أبناء الوطن، وهو مايستوجب مواصلة محاربة الفساد بكل الوسائل القانونية.

واتهم قايد صالح، بعض الأطراف المغرضة  محاولتها  التشويش على العدالة والتشكيك في أهمية محاربتها للفساد، بحجة أن الوقت ليس مناسبا الآن لمحاربة هذه الآفة ويتعين تأجيل ذلك إلى ما بعد الانتخابات،

وتابع بالقول :”وهنا يتضح للعيان مصدر الداء بل منبع الوباء، وتتضح بالتالي الأهداف الحقيقية للراغبين في تبني الفترات الانتقالية، أي الوقوع في فخ الفراغ الدستوري، فهم يريدون حماية الفساد من خلال تأجيل محاربته وذلكم هو نهج المفسدين أعداء الشعب والوطن”،

وشدد الفريق بالقول: فلا مهادنة ولا تأجيل لمسعى محاربة الفساد، بل، سيتواصل بإذن الله تعالى وقوته، بكل عزم وصرامة وثبات قبل الانتخابات الرئاسية وبعدها، لأن الرئيس المستقبلي المنتخب سيكون منحازا لشعبه ووطنه وسيكون بالتالي سيفا على الفساد والمفسدين”.

كما جدّد قايد صالح، تعهده بمرافقة مسار الشعب في تحقيق أماله وتطلعاته المشروعة،مؤكدا مرة اخرى  أن الخروج بأي شكل من الأشكال عن السياق الدستوري، يعني الوقوع في احتمالات غير محمودة العواقب أي الوقوع في الفوضى.

قائلا:” وتلكم هي أمنية العصابة ورؤوسها ومن والاها من أذنابها ، وهنا يتجلى حرص المؤسسة العسكرية على حتمية احترام دستور البلاد وتحكيم القوانين السارية المفعول، وقطع الطريق أمام كل الانتهازيين والوصوليين والعملاء

الذين يحاولون التشويش على جهود المخلصين من أبناء الجزائر ومنعهم من خدمة وطنهم، فخدمة الوطن تعني بالضرورة حتمية مواجهة أعداء هذا الوطن، فالأشرار لا يخيفهم إلا الخيرون وتلكم هي سنة الله في خلقه”.

وتابع بالقول:” فإننا نعتبر أن ما تعيشه الجزائر اليوم هو بمثابة الحدث الاستثنائي الذي سيكفل، إن شاء الله تعالى، السير الثابت على درب تشييد دولة الحق والقانون، التي تعتبر غاية كل أحرار الجزائر وشرفائها، الذين لا هم لهم سوى أن يكونوا في خدمة وطنهم وليس الاغتناء غير المشروع، من خلال استغلال وظائفهم”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=664660

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة