قبل بداية محاكمته.. ساركوزي ينفي تهم الرشوة واستغلال النفوذ

قبل بداية محاكمته.. ساركوزي ينفي تهم الرشوة واستغلال النفوذ

رفض الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي كل التهم التي وجهت إليه ومنها استغلال النفوذ ومحاولة تقديم رشوة لقاضي التحقيق.

ويمثل اليوم الإثنين ساركوزي أمام المحكمة بتهمة محاولة رشوة قاض واستغلال النفوذ.
ويقول ممثلو الادعاء إن ساركوزي عرض على قاضي الحصول على وظيفة مرموقة في موناكو، مقابل معلومات سرية.

المعلومات السرية التي طلبها ساركوزي، كانت حول تحقيق في مزاعم بأن الأخير قبل أموالا قانونية من وريثة لوريال ليليان بيتينكور لحملته الرئاسية عام 2007.
ومنذ عام 2013 ،قام المحققون بمراقبة الاتصالات الهاتفية بين ساركوزي ومحاميه أثناء تحقيقهم في مزاعم تمويل ليبي في حملة ساركوزي عام 2007.
ويقول ممثلو الادعاء إن ساركوزي عرض مساعدة على قاضي التحقيق في الحصول على وظيفة موناكو، مقابل الحصول على مساعدة من داخل المحكمة.
وقال ساركوزي لقناة (بي.إف.إم) التلفزيونية إن “السيد أزيبرت”قاضي التحقيق” لم يحصل مطلقا على الوظيفة في موناكو”.
ويحاكم هرتزوج وأزيبرت مع ساركوزي بتهمة الفساد واستغلال النفوذ. ويواجه الثلاثة عقوبة تصل إلى السجن عشر سنوات وغرامات باهظة في حالة إدانتهم.
ويقول ساركوزي، وحزبه الذي يمثل يمين الوسط منذ سنوات، إن التحقيقات ضد الرئيس السابق ذات دوافع سياسية.

يذكر أن ساركوزي كان رئيسا لفرنسا من 2007 حتى 2012 .


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=924885

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة