قتيل وجريحان في اعتداء إرهابي على مفرزة للحرس البلدي ببرج بوعريريج

قتيل وجريحان في اعتداء إرهابي على مفرزة للحرس البلدي ببرج بوعريريج

علمت ''النهار'' من مصدر أمني مطلع، أن مجموعة

 

إرهابية يزيد عدد عناصرها عن 40 إرهابيا، تسللت إلى حدود ولاية برج بوعريريج. حيث شهدت أول أمس في حدود الساعة الحادية عشر والنصف ليلا منطقة بني وقاق ببلدية حرازة، 46 كلم إلى الجنوب الغربي عن ولاية البرج.

هجوم مجموعة إرهابية على مفرزة للحرس البلدي متقدمة بذات المنطقة. وأضافت نفس المصادر، أن الحصيلة الأولية للاعتداء الإرهابي تمثلت في قتيل، يبلغ من العمر 37 سنة، ينتمي لأعوان الحرس البلدي وجريحين أصيبا بطلقات نارية. وهما يتواجدان حاليا في مستشفى بوزيدي لخضر بولاية البرج، وهما من مواليد 1977 و1972.

وأكدت مصادرنا أن قوات الجيش عثرت، صبيحة أمس، على بقع كبيرة للدماء، خلفتها الجماعة الإرهابية أثناء عملية الانسحاب والفرار، بعد تبادل إطلاق النار مع عناصر الحرس البلدي. وهو ما يؤكد وجود إصابات بليغة في صفوف الإرهابيين، قدرتها مراجع النهار بأزيد من أربع إصابات. ولم تستبعد أطراف مراقبة للوضع الأمني في المنطقة أن تكون هذه العملية من تنفيذ عناصر تسللت عبر جبال البويرة، قادمة من المنطقة الثانية من أجل إثبات وجودها على أرض الواقع والإمداد الجغرافي. في الوقت الذي يحصل فيه نزيف حاد في صفوف عناصر تنظيم القاعدة في بلاد الغرب الإسلامي .

ولم تكشف مصادرنا عن ما إذا تم استيلاء عناصر الجماعة الإرهابية على أسلحة وعتاد أعوان الحرس البلدي أم لا، في حين ذكرت أن قوات الأمن عثرت صبيحة أمس على قطعة سلاح من نوع رشاش و3 خزانات.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة