قرابة 4 ملايين تاجر ينشطون بطريقة غير شرعية في الأسواق الموازية

قرابة 4 ملايين تاجر ينشطون بطريقة غير شرعية في الأسواق الموازية

ينشط حوالي 3.9 مليون مواطن جزائري، بطريقة غير شرعية، في الأسواق الموازية، بالجزائر، حسب أستاذ الاقتصاد، كمال رزيق.

وهو العدد الذي يمثل نسبة 45.6 بالمائة، من اليد العاملة الشغيلة، خارج قطاع الفلاحة، أغلبهم في التجارة والخدمات.

وحسب أستاذ الإقتصاد بجاعة العفرون، كمال رزيق، لإذاعة البليدة، فإن هذه السوق تمثل 25 بالمائة، من قيمة الناتج الداخلي الخام .

وأكد الدكتور، أن هذه الظاهرة أثرت على مستوى المنافسة والضرائب، وعلى منظومة الضمان الاجتماعي .

وهو ما يسبب نقصا فادحا لميزانية الدولة، وميزانية الجماعات المحلية، ويؤثر على العدالة الضريبية.

وشجع غياب ثقافة المنافسة، عند أغلب المتعاملين الجزائريين، وعدم إلمامهم بالنصوص القانونية للمنافسة، من استفحال ظاهرة التجارة الفوضوية بالجزائر.

من جهته، قال مدير فرعي لترقية المنافسة بوزارة التجارة ، محمد سردون : ” هناك تجارة موازية تعمل بطريقة شرعية، لكن لا تعلن عن رقم أعمالها الحقيقي”.

وأضاف بأن هناك العديد من العمال، لديهم محلات لكنهم لا يستعملون الفواتير، ولا يدفعون الضرائب.

وهذا يمكن مراقبته، لكن هناك حجم كبير من السلع، التي تنشر في فضاءات فوضوية .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة