قرار الطلاق النهائي يخفض من نسبة جلسات الصلح في المحاكم

قرار الطلاق النهائي يخفض من نسبة جلسات الصلح في المحاكم

جلسات الصُلح بين الزوجين في الطلاق تعكس صورة مدى تأزّم العلاقة بينهما، حيث يروي المحامون قصص غريبة عن كواليس الصّلح.

غالبا ما تنتهي الكثير من القضايا الّتي تقع داخل مكاتب الصُلح بحروب ومعارك وهي غير مقبولة.
كعبارت الشّتم، الإعتداءات، الإغماءات، وحرق الملابس.
كما عرفت جلسات الصلح نسبة نجاح ضئيلة في المحاكم، حيث يرجعها المختصّون إلى أنّ كلا الطرفين اتخذا قرارهما النّهائي بشأن الطّلاق.
ونسبة كبيرة من الملفّات أمام القضاة خاصّة في الجزائر العاصمة والمدن الكبرى.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة