قرار منع استيراد الأدوية المنتجة محليا يهدد عشرات الآلاف من المرضى

قرار منع استيراد الأدوية المنتجة محليا يهدد عشرات الآلاف من المرضى

حذر العديد من الصيادلة من مغبة تطبيق القرار الجديد المتعلق بمنع استيراد الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة والخطيرة، وقالوا إن القرار يمكن أن يحرم عشرات الآلاف من المصابين بهذه الأمراض من الأدوية الضرورية لهم. وفي هذا السياق أكد لطفي بن بحمد، رئيس مجلس الصيادلة، أن مبادرة الدولة بمنع أدوية حساسة واستراتيجية وذات علاقة مباشرة بصحة المصابين ببعض الأمراض، قبل القيام بمسح كلي لقدرات المنتجين الوطنيين أمر لا يبعث على الراحة، مؤكدا أن ما يزيد الطين بلة، ويمكن أن تنجر عنه أضرار للمرضى هو تقديم كل المنتجين عموما لمعدل إنتاج لا يعكس إنتاجهم على أرض الواقع، فيلجأ هؤلاء إلى التصريح بأنه بإمكانهم إنتاج كميات كبيرة، ليكون واقع الحال هو العكس، خاصة وأن معظم هؤلاء يحوزون على إمكانات إنتاج جد متواضعة، تمنعهم من إنتاج الكميات المعلنة من طرفهم. وأشار المصدر ذاته في تصريح لـالنهارإلى أنه كان يتعين على السلطات المعنية منع إنتاج الأدوية بصفة جزئية إلى حين التأكد من توفير الأدوية الضرورية للمرضى، خاصة منها الأكثر حساسية والمتعلقة بالمصابين بأمراض القلب والروماتيزم والسكري الحاد وغيرها، داعيا وزارة الصحة إلى فرض عقوبات صارمة على المنتجين الذين يقدمون تصريحات كاذبة، وتطبيق القوانين الموجودة في المجال بصرامة لضمان توفير كميات كافية من الأدوية، مضيفا أنه كان يفترض قبل اتخاذ القرار توفير احتياطي من الأدوية الممنوعة من الاستيراد تكفي لبضعة أشهر.

كريمة خالفي


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة