قرباج: لا خلاف لي مع حيمودي والتأهل للنهائي لا يقدر بثمن

قرباج: لا خلاف لي مع حيمودي والتأهل للنهائي لا يقدر بثمن

قال رئيس شباب بلوزداد

، محفوظ قرباج، أنه جد راض عن أداء فريقه هذا الموسم سواء في البطولة الوطنية، باعتباره ضمن البقاء مبكرا، أو في منافسة كأس الجمهورية كونه سينشط النهائي عقب التأهل الذي وصفه بالثمين والتاريخي أول أمس على حساب فريق اتحاد عنابة.

وتطرق قرباج خلال نزوله ضيفا أمس على الإذاعة الوطنية لموضوع الحكم حيمودي الذي تم استبداله يوما واحدا فقط قبل الانطلاق الرسمي للمباراة، مؤكدا أنه ضد  طريقة التعيين وليس ضد الحكم حيمودي. “ليس لدي أي خلاف مع الحكم حيمودي أو زميله حواسنية وإنما تدخلي في هذا الموضوع راجع للطريقة التي تم بها تعيين الحكم وكذا الأقاويل التي صدرت من معاقل فريق اتحاد عنابة، والتي قالت أنني أنحدر من نفس منطقة الحكم حواسنية أي القرارم. بصراحة أنا لا أعرف هذا الحكم ولا تربطني أي صلة معه ولا أنحدر من المنطقة التي ينحدر منها، كما أنه من غير المعقول أن يتم استبدال هذا الحكم 24 ساعة فقط قبل الموعد الرسمي للمباراة، في ظل الاصلاحات التي يشهدها المحيط الكروي الجزائري على مستوى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم الشيء الذي جعلني أتصل مباشرة بالسيد خلايفية رئيس لجنة تنطيم منافسة كأس الجمهورية وزميله لكارن لطلب استفسارات حول هذا الموضوع“.

قيمة تنشيط النهائي …أكبر من المنح التي سأقدمها للاعبين

وعن المنحة المالية التي من المنتظر أن يقدمها الرئيس قرباج للاعبيه عقب تحقيق رفقاء ايت واعمر التأهل لنهائي كأس الجمهورية أضاف: ” لقد طُرحت عليا العديد من الأسئلة من طرف وسائل الاعلام عقب انتهاء اللقاء حول قيمة منحة التأهل للنهائي، وأجبتهم أن هذا الانجاز لا يساوي المنحة التي سأقدمها للاعبين، لأن غالبيتهم لم يسبق لهم وأن لعبوا نهائي كأس الجمهورية ماعدا كل من بن دحمان، براجة وأكنيوان، أما البقية فقد كان حلمهم الوحيد هو تنشيط نهائي كأس الجمهورية وملاقات رئيس الجمهورية مهما كان الثمن“.

الأكابر والأواسط في النهائي …إنجاز تاريخي بالنسبة لي

وواصل الرجل الأول في بيت العقيبة التعبير عن رضاه للنتائج التي يحققها فريق الأواسط هذا الموسم قائلا: “أظن أنه لم يسبق في تاريخ شباب بلوزداد أن نشط كل من فريق الأكابر والأواسط نهائي كأس الجمهورية في موسم واحد، ولهذا أنا أعتبر هذا الانجاز تاريخيا بالنسبة لي“.

الفريق ليس بحاجة لتدعيمات وعناصري الأفضل في البطولة

هذا وتطرق الرئيس قرباج لموضوع  استقدامات اللاعبين، نافيا اتصاله بأي لاعب لضمه خلا فترة الميركاتو. “أظن أن الفريق حاليا ليس بحاجة لأي تدعيمات بالنظر لعناصر التشكيلة الحالية  والتي أعتبرها الأفضل مقارنة ببقية اللاعبين المتواجدين في البطولة الوطنية، صرح قرباج .

النهائي سيلعب في البليدة بنسبة كبيرة

وفيما يخص الملعب الذي سيحتضن نهائي كأس الجمهورية، فلم يعلق لا الرئيس قرباج ولا نظيره بودة من البرج، عن عدم رضاهما لاحتضان ملعب مصطفى تشاكر لنهائي كأس الجمهورية بين الفريقين، وهو ما يبين بنسبة كبيرة احتضان هذا الملعب للنهائي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة