قرباج وقفة الأنصار الأوفياء واللاعبين معي جعلتني أتريث في ترسيم استقالتي

قرباج وقفة الأنصار الأوفياء واللاعبين معي جعلتني أتريث في ترسيم استقالتي

في خرجة كانت

منتظرة من رئيس شباب بلوزداد محفوظ قرباج، بالنظر لتنقل العديد من الأنصار الذين وصفهم بالأوفياء لمقر إقامة اللاعبين بفندقنسيب تور قبل مباراة شبيبة القبائل لمطالبته بالعدول عن قرار استقالته والعودة لرئاسة النادي، رضخ الرجل الأول لمطالبهم مؤكداعودته لرئاسة النادي ولو عن بعد حسب ما صرح به لـ”النهار” أمس، “في الحقيقة لقد تلقيت العديد من المكالمات والرسائل القصيرةعبر الهاتف النقال بالإضافة إلى مطالبة العديد من الأنصار الأوفياء للنادي بعودتي لرئاسته إلى درجة تنقلهم خصيصا لفندق نسيبتور أين كان يقيم اللاعبون قبل مباراة شبيبة القبائل وطالبوا بعودتي لرئاسة النادي، ما جعلني أتريث في ترسيم استقالتي بإرسالهالمديرية الشباب والرياضة لولاية الجزائر، ولهذا قررت البقاء كرئيس ومسيير للنادي ولو عن بعد، خدمة لمصالحه”.

“تأثرت بوقفة اللاعبين معي وإهدائهم لي فوز القبائل”

وعن الفوز الذي حققه شباب بلوزداد أول أمس على حساب فريق شبيبة القبائل بملعب 20 أوت بفضل هدف يوسف صايبي، أضافقرباج “في الحقيقة لا يمكنني تصور سعادتي بهذا الفوز باعتباره جاء تجسيدا للوعود التي قدمها لي اللاعبون بفوزهم أمام شبيبةالقبائل، واعتبرها كأحسن هدية من طرفهم قصد العودة لرئاسة النادي خاصة في مثل هذه الظروف”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة