قسنطينة تتقلب على الجمر.. الأبيض والأخضر يتكلمان لغة النصر

قسنطينة تتقلب على الجمر.. الأبيض والأخضر يتكلمان لغة النصر

ضبطت قسنطينة أنفاسها منذ مدة

على موعد اليوم، وبالتحديد على الثانية والنصف زوالا، عندما يلتقي فريقاها الأول والثاني بملعب حملاوي في قمة تقليدية تحمل الرقم 46، بالنظر إلى التحديات وحجم إصرار كل طرف على تحقيق النقاط، وإذا كانت أمور كثيرة تختلف سواء من ناحية التحضير للقاء، أو طريقة تفكير كل مدرب، فإن القاسم المشترك يبقى حاجة كل ناد إلى تحقيق الفوز، شباب قسنطينة من أجل الوصول إلى المرتبة الأولى، والجار مولودية قسنطينة من أجل إنعاش حظوظه في لعب ورقة الصعود، لهذه الرغبة المشتركة فإن عشاق الأبيض والأخصر من جهة أخرى، لا يتحدثون سوى بلغة النصر، كل يتوعد الطرف الآخر بالهزيمة، قسنطينة التي ستتقلب اليوم على الجمر، وتتنفس رائحةالفيميجانستموت لمدة 90 دقيقة، لتعود فيها الحياة إلى معقل معين، سواء الى قاعدة الشباب المعروفة (واد الحد، القماص، لاسيتي وغيرها)، أو معاقلالموك” (المنظر الجميل، 40 شريف، عواطي مصطفى وغيرها)، أو لن تعود لو يكتفي الفريقان بتعادل لا يخدم أي منهما، وعن تحضيرات الفريقين، فقد دخلا تربصا مغلقا من أجل التركيز على جو اللقاء، فمن جانبالسنافريوجدون في وضع نفسي جيد، بعد تحقيق 4 نتائج إيجابية متوالية، ولن يغيب عنهم سوى كاب، في حين يعود حزي إلى الجهة اليمنى من الدفاع، وسيكون كاستنيدا في إمتحان جديد وهو الذي لم يتذوق طعم الخسارة إلى الآن، أماالموكالتي تحضر وسط سعي حثيث من لاعبيها لرد ثأر لقاء الذهاب، فسيغيب عنها القلب النابض ماني بسبب العقوبة، ونحناح. وستكون المباراة خاصة لمدربها دانيال الذي طرده مازار شر طردة بعد مقابلةالكابلأسباب لم يتعرف عليها أحد، هذا ويدير لقاء القمة اليوم الحكم حدادة المشهود له بالنزاهة، وسط إصرار من الجميع على إنجاح اللقاء من ناحية الروح الرياضية، باعتباره عرس كروي رياضي في المقام الأول، لا أكثر ولا أقل من ذلك.

أصداء من الداربي:

* غاب مسيرو شباب قسنطينة عن الإجتماع الأمني لأسباب مجهولة، وحضر مسيرو فريق مولودية قسنطينة، وقد أرجع البعض ذلك إلى إقالة ميلاط، وإستقالة صانع المتعودان على هذه الأمور الإدارية البحتة، وبطبيعة الحال فقد سأل مسؤولو الولاية عن أسباب هذا الغياب وخلفاياته.

* رفضت إدارة شباب قسنطينة الرد على ما يقال عن وقوف مناصريها خلف رشق لاعبيالموكبالحجارة في الحصة التدريبية التي أجروها يوم الجمعة، وأكدت أن هذا الأمر لا يعنيها، مستغربة إقحام إسم فريقها، في قضية لا دخل لهم فيها.

 * اعتمدت إدارة شباب قسنطينة بمناسبة هذا اللقاء لجنة للأنصار، بعد تحركات دامت عدة أيام، وقد قام مسؤولو اللجنة الجديدة بطبع تذاكر خاصة من أجل مساعدة الفريق، كما تحصلوا على ختم خاص بهم، في إنتظار الحصول على إعتماد من مديرية الشباب والرياضة.

* إختلفت الأقاويل بخصوص المنحة التي رصدتها إدارة الفريق للاعبيها، ففي الوقت الذي تحدث الرئيس مزار معهم ووعدهم بمنحة مغرية، فإن مصادر متطابقة أكدت أن المنحة ستصل إلى 12 مليون، وكان من المفروض أن ينال اللاعبون جزء من منحهم العالقة لكن ذلك لم يحدث حتى منتصف نهار أمس لأسباب مالية بطبيعة الحال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة