قصور مدوكال في باتنة ستصنف قريبا ضمن التراث الثقافي الوطني

قصور مدوكال في باتنة ستصنف قريبا ضمن التراث الثقافي الوطني

يجري حاليا إعداد ملف على مستوى مديرية الثقافة بولاية باتنة من أجل تصنيف قصور مدوكال العتيقة ضمن التراث الثقافي الوطني.

وسيتم عرض الملف على اللجنة الوطنية للممتلكات الثقافية قبل نهاية السنة الجارية.

وتم تنظيم زيارات ميدانية لهاته القصور العتيقة الواقعة على بعد حوالي 130 كم  عن عاصمة الأوراس.

من طرف مختصين لمعاينة عن قرب ما تحتويه من معالم وجردها.

ومن المتوقع حسب مديرية الثقافة أن تدرج “هذه القرية القديمة كقطاع محفوظ بعد تصنيفها ضمن التراث الثقافي الوطني.

نظرا لأهميتها  المعمارية والأثرية والسياحية وحتى التاريخية أيضا.

علاوة على غناها بالزوايا وأيضا انتماء عديد العلماء إليها ومنهم الشيخ الصالح بن محمد الزواوي الحسني المغربي المولود في مدوكال.

الذي اشتغل بالعلوم في القاهرة كما جاور المدينة  المنورة وغيرها من الحواضر إلى أن توفي في سنة 839 هجرية.

إلى جانب عديد المفكرين المحدثين ومنهم الشيخ عبد القادر بن بليوز المدوكالي المتوفى بدمشق  سنة 1936.

وكذا المجاهد والكاتب و المفكر والأديب والطبيب الدكتور أحمد عروة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة