قصّة الجاسوسة “المرّوكية” التي اعتقلتها المخابرات البلجيكية في مطار بروكسل

 قصّة الجاسوسة “المرّوكية” التي اعتقلتها المخابرات البلجيكية في مطار بروكسل

أفادت تقارير إعلامية، بأنّ مواطنة مغربية مثيرة للجدل محتجزة في مركز للاعتقال في بلجيكا، بانتظار ترحيلها إلى المغرب.

على خلفية اتهامها بالتجسس لمصلحة أجهزة المخابرات المغربية.
وقال الموقع الرسمي للإذاعة والتلفزة البلجيكية، إنّ السلطات ألقت القبض على المواطنة المغربية كوثر فال(32 سنة).

لحظة وصولها إلى مطار شارل لو روا في بروكسل، أين سحبت منها تاشيرتها لاتهامها بالتجسس لمصلحة بلدها المغرب.
وانتحلت المغربية صفة سيدة أعمال ورئيسة للعديد من المنظمات، بما في ذلك مؤسسة إعلامية أفريقية.

ونقلت المصادر الإعلامية البلجيكية عن “مكتب الأجانب”، أن المرأة المغربية معتقلة بناءً على مذكرة سرية لأمن الدولة.

ولا تزال المواطنة محتجزة الآن في المركز المغلق 127 مكرر في ستينوككريزل (الفلمكني برابانت).

على أساس بند آخر يُفيد بأنها توجد بطريقة غير قانونية فوق التراب البلجيكي لأنها تمثل تهديدا للأمن القومي.

ويحتمل أن يتم ترحيلها الى المغرب في أقرب وقت ممكن».

وأكدت المغربية كوثر فال، أنّ تهمة التخابر، التي اعتقلت على خلفيتها من طرف السلطات البلجيكية غير صحيحة ولا يوجد أي دليل مادي يثبتها.

ودعت الدبلوماسية المغربية إلى الدفاع عنها، لأن الأمر يمس جهاز المخابرات المغربية وسمعة البلاد.

وولدت كوثر فال وهي امرأة عازبة في بلدة الفنيدق، شمال المغرب، ونشأت في عائلة بسيطة، واتهمت صحفي مغربي.

يعد رئيس تحرير صحيفة “أخبار اليوم”، بالتحرش والاغتصاب والإتجار في البشر، وتقدمت فال بدعوى قضائية ضده.

قبل أنّ تسافر فورا إلى بروكسل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة