قضية اختطاف مدير مديرية الشباب والرياضة بالبيض اليوم أمام العدالة‮ ‬

قضية اختطاف مدير مديرية الشباب والرياضة بالبيض اليوم أمام العدالة‮ ‬

تنظر اليوم محكمة البيض في قضية اختطاف مدير مديرية الشباب والرياضة بالبيض، التي تم تأجيلها الأسبوع الماضي لاستدعاء الشاهدة الوحيدة في القضية، حسبما علمته “النهار” من دفاع المتهمين.

القضية للإشارة تم إيداع شخصين فيها الحبس لحد الساعة ويتعلق الأمر بشقيقين يعملان بالمفرغة العمومية الواقعة بطريق الرقاصة، يشتبه في أنهما من قاما بالاعتداء على المدير شهر رمضان الماضي بعد الساعة العاشرة ليلا، الأمر الذي ينفيانه لحد الساعة.

وبالعودة إلى تفاصيل الحادثة التي أثارت تداعيات كبيرة في الوسط المحلي بالولاية، خاصة ما تعلّق بتوقيت الحادثة ودوافعها وطبيعة الأشخاص المتهمين أو الشهود فيها، فإن مدير الشباب والرياضة بالبيض، ادعى أنّه تعرض إلى عملية اختطاف، حينما كان يقوم بزيارة لأحد دور الشباب بعد الساعة التاسعة ليلا من طرف خمسة أشخاص اقتادوه تحت التهديد بالسلاح الأبيض، إلى المخرج الشرقي لمدينة البيض، وبالتحديد بالمزبلة العمومية لطريق الرقاصة، ومارسوا عليه أنواعا من التعذيب والضرب، استدعت منحه شهر راحة، بعد أن أصيب بكسر على مستوى الصدر، ولازم مستشفى محمد بوضياف بالبيض لأكثر من 10 أيام.

وبالعودة إلى مسار التحقيق؛ فإنّ الحلقة المهمّة التي يرتكز عليها دفاع المتهمين في القضية، يتعلق بوجود امرأة تم ذكرها في مسار التحقيق، يرتقب أن تكشف أطوار المحاكمة عن علاقتها في القضية.

 ونشير إلى أنّ مدير الشباب والرياضة بالبيض، متابع في قضية أخرى تتعلق بالاعتداء على مدير مستشفى بولاية البويرة، حين كان يتلقى العلاج بعد الحادثة المشار إليها.

 


التعليقات (1)

  • عبد النور

    …….. القضية واضحة وضوح الشمس .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة