قضية اغتيال تونسي تحت مسؤولية العدالة

قضية اغتيال تونسي تحت مسؤولية العدالة

أكد وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين يزيد زرهوني اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن قضية اغتيال المدير السابق للأمن الوطني الفقيد علي تونسي توجد “تحت مسؤولية وزارة العدالة” و قال زرهوني في تصريح للصحافة على هامش افتتاح الدورة الربيعية لمجلس الأمة أن اغتيال المرحوم تونسي “جريمة من دون شهود” وقعت بين الفقيد ومرتكب الجريمة مضيفا أن هذا الأخير “ما يزال على قيد الحياة و هو بين أيدي العدالة وأردف يقول أن العدالة “ستؤدي واجبها بكل حرية و رصانة و ستعلن عن نتائج التحقيق في إطار احترام الشفافية وكان الفقيد تونسي قد توفي يوم الخميس الفارط في جلسة عمل قام خلالها أحد إطارات الشرطة “يبدو أنه قد تعرض لنوبة جنون” باستعمال سلاحه حيث أردى العقيد علي تونسي قتيلا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة