قضية تهريب المخدرات إلى إسرائيل أمام وكيل الجمهورية بالقطب القضائي بقسنطينة

قضية تهريب المخدرات إلى إسرائيل أمام وكيل الجمهورية بالقطب القضائي بقسنطينة

امتثل، أمس

، أمام وكيل الجمهورية لدى القطب القضائي المتخصص بمحكمة قسنطينة ستة عناصر من الشبكة الدولية المرتبطة بإسرائيل والمختصة في تهريب المخدرات من بينهم تونسي ومغربي، فيما لا يزال أربعة متهمون آخرون، من بينهم ليبي، يهودي وآخر جزائري متواجد بليبيا، إلى جانب عون بالحماية المدنية وابن أحد الأئمة بمنطقة حاسي خليفة بالوادي في حالة فرار يجري البحث عنهم.الحادثة التي هزت منطقة الجنوب الجزائري، الأسبوع المنصرم، وعالجتها قوات الأمن المشتركة مكنت من حجز 14,5 قنطارا من المخدرات عثر عليها بمسكن زعيم الشبكة المدعو ”بشه الجريدي” واسمه الحقيقي (ب.و) البالغ من العمر 38 سنة، بناء على معلومات مسبقة وردت لمصالح الأمن التي مكنت عمليات البحث والتحري من الإيقاع بالمتهم سابق الذكر بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والحصول على إذن بالتفتيش لمسكنه الكائن بأطراف حي الشوايعة ببلدية حاسي خليفة، أين لفت انتباه أحد رجال الأمن دار الكلاب التي كان بها كلبان، وإثر تفتيشها تم اكتشاف مخبأ في شكل كازمة بعمق 1,20 مترا محاطة بشبكة من قنوات الصرف الصحي ومغطاة بالرمال، وجد بداخلها كمية 14,5 قنطارا من مادة الكيف المغربي مغلقة بحقائب وجاهزة للتهريب، كما مكن تفتيش مسكن زعيم الشبكة من حجز الحاسوب المحمول الذي يتضمن مشاهد إباحية مصورة بمدينة عنابة والذي تعرف من خلاله رجال الأمن على باقي عناصر الشبكة.   

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة