إعــــلانات

قضية “سوناطراك 1” أمام العدالة مجددا في 2 ديسمبر القادم

قضية “سوناطراك 1” أمام العدالة مجددا في 2 ديسمبر القادم
مجلس قضاء الجزائر

برمجتها محكمة الجنايات الاستئنافية في مجلس قضاء العاصمة

برمجت محكمة الجنايات الاستئنافية في مجلس قضاء الجزائر، خلال الدورة الجنائية القادمة، المزمع انطلاقها في العاشر أكتوبر المقبل، فضيحة المجمع النفطي المعروفة باسم “سوناطراك  1″، المتابع فيها 15 متهما، يتقدمهم الرئيس المدير العام السابق للمجمّع، محمد مزيان، ونجليه، إلى جانب أشخاص معنويين.

وتأتي برمجة القضية أمام العدالة مجددا، بعد عودتها من المحكمة العليا لقبول الطعن بالنقض، حيث من المرتقب أن يواجه رئيس المحكمة الجنائية المتهمين بتهم ذات علاقة بالفساد تتعلق بإبرام صفقات مخالفة للتشريع طالت أكبر مجمع نفطي في الجزائر، مما ألحق خسائر كبيرة للخزينة العمومية.

ويتابع في هذه القضية عدة أشخاص معنويين، كشركة “سايبام كونتراكتينغ ألجيري”، مجمع “كونتال فوركوارك”، شركة “كونتال الجزائر” وشركة “فونكوارك” الألمانية.

وتجدر الإشارة إلى أن محكمة الجنايات في مجلس قضاء العاصمة، صدرت في 2 فيفري 2016، أحكاما تتراوح بين 18 شهرا و 6 سنوات سجنا، وغرامات مالية، منها موقوفة التنفيذ في حق 12 متهما، فيما استفاد 7 آخرون من البراءة، حيث أدين الرئيس المدير العام السابق لمجمع “سوناطراك”، المتهم محمد مزيان، بعقوبة خمس سنوات سجنا موقوفة التنفيذ ومليوني دينار جزائري غرامة نافذة.

إعــــلانات
إعــــلانات