قضية شاميني تعود إلى الواجهة وإدارة البليدة تسوي المنح العالقة

عادت قضية اللاعب الكامروني

 شاميني الذي غادر الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية مكرها بعدما أرغمه زعيم على فسخ العقد دون أن يقوم بتسوية مستحقاته العالقة، وقد قام اللاعب في المقابل برفع دعوة قضائية على النادي البليدي وكل من خلالها محامي للترافع عنه وإرغام الرئيس زعيم على تسوية مستحقاته العالقة،  وقد تلقت الإدارة مراسلة من لجنة المنازعات التابعة للاتحادية الجزائرية أرغمتها من خلالها على تسوية النزاع بطريقة ودية وتفادي العدالة.

من جهتها، قامت إدارة زعيم بمنح الأدلة اللازمة التي تعزز من موقفها والتي حاولت من خلالها قطع الطريق في وجه اللاعب الدي هدّد بالاستنجاد بالفيفا لاستعادة حقوقه.

من جانب آخر، قامت الإدارة بتسوية المنح العالقة والمتعلقة بالمبارتين الأخيرتين، حيث ثمنت كل من التعادل أمام النصرية وكذا الفوز على سوسطارة بقيمة 40.000 دينار لكل لاعب قصد تحفيزهم على مواصلة المشوار بنفس العزيمة لكسب رهان المواجهات القادمة من بينها مواجهة بلوزداد التي ستكون منعرجا حاسما ومحدد لمستقبل الفريق.

في سياق متصل، قام الرجل الأول في فريق سوسطارة بتقديم تهانيه للرئيس زعيم صبيحة أمس، وحاول عليق من خلال هده المبادرة إخماد نار الفتنة وإعادة المياه إلى مجاريها مع الإدارة البليدية لاسيما بعد واقعة الموسم المنقضي، أين كاد فريق سوسطارة أن يرهن حظوظ البليديين في ضمان البقاء بعدما رفع لاعبوه الأرجل في مباراة البرج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة