قضية وفاة الطفل بهلول خالد بالحروش: تأجيل محاكمة الأطباء الأربعة المتهمين إلى غاية 30 مارس

قضية وفاة الطفل بهلول خالد بالحروش: تأجيل محاكمة الأطباء الأربعة المتهمين إلى غاية 30 مارس

أجلت محكمة الحروش النظر في قضية وفاة الطفل بهلول خالد الذي توفي عقب عودته من مصلحة الاستعجالات لمستشفى عياشي الدراجي

وقد لجأت المحكمة إلى خيار التأجيل قصد إعادة النظر في هذه القضية الشائكة التي تم اتهام فيها ثلاثة أطباء وجراح يعملون بمستشفى الحروش والذين وجهت لهم تهمة الإهمال المؤدي إلى الوفاة والتقصير المهني أثناء ممارسة المهام.
وحسب الوقائع التي حصلت عليها “النهار” فإن المتهمين الثلاثة(أطباء) وجراح يعمل في المناوبة خلال توجه أب الطفل بابنه إلى مصلحة الاستعجالات يوم 30 نوفمبر من السنة الفارطة أين أحس الصغير بآلام على مستوى البطن لم يستطع مقاومتها أين عرض على طبيب المصلحة الذي وصف له وصفة من الدواء وأمر والده بإرجاعه إلى البيت قبل أن تزداد الآلام على الذي أعيد به من قبل والده إلى نفس المصلحة التي أكد له الأطباء أ حالة الطل سو تتحسن لينام الطفل لساعات الطفل بيته أثناء عودته من مصلحة الاستعجالات وفي الصباح من 1 ديسمبر تفاجأت العائلة بوفاة الطفل خالد (09 سنوات) أين اتهم الوالد أطباء مصلحة الاستعجالات بتقصير في معالجة الطفل أيم وجه شكوى رسمية إلى السيد وكيل الجمهورية الذي أمر باستخراج جثة الصغير من القبر وعرضها على التشريح الطبي الذي أكد مسؤولية الأطباء والجراح في الوفاة خاصة وان الصغير كانت تلزمه عناية مركزة وخاصة أن درة حرارته كانت عالية. ومن المنتظر أن تتم المحاكمة يوم 30 مارس أين ستكون وسط تعزيزات صارمة خاصة وان الحادثة ترك أثرا كبيرا لدى المواطنين بالحروش.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة