قطاع الشؤون الدينية والاوقاف بصدد دراسة نظام المنح الجديد مع مديريات الوظيف العمومي

قطاع الشؤون الدينية والاوقاف بصدد دراسة نظام المنح الجديد مع مديريات الوظيف العمومي

اعلن وزير الشؤون الدينية والاوقاف

السيد بو عبد الله غلام الله اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة ان قطاعه يدرس حاليا مع مديرية  الوظيف العمومي “نظام المنح الجديد ليتم عرضه بعد ذلك على الحكومة لمناقشته

واثرائه والمصادقة عليه “.

و اوضح السيد غلام الله في لقاء اعلامي حول الافاق المستقبلية لقطاع الشؤون الدينية والاوقاف ان الهدف من هذا النظام الجديد هو “تحسين المنح لفائدة الائمة وموظفي القطاع حيث ستدخل المنح حيز التنفيذ باثر رجعي ابتداء من 2008.”

و من جهة اخرى تطرق الوزير في هذا اللقاء التقييمي لنشاطات القطاع لسنة 2009 لتحضير الخطوط العريضة لنشاطاته  لعام 2010 الى اهمية تحسين مستوى تسيير شؤون الزكاة والاوقاف في الجزائر .

وافاد السيد غلام الله في هذا اللقاء الذي شارك فيه مدراء الشؤون الدينية لمختلف ولايات الوطن ان الزكاة سترتفع خلال السنة الجديدة الى 1 مليار دج بعد ان قدرت عام 2009 ب  880 مليون دج.

و دعا في هذا الصدد الى تخصيص مداخيل الزكاة لمساعدة الفقراء و المحتاجين ومرافقة الشباب في انجاز مؤسساتهم المصغرة مشيرا الى انه تم لحد الان توزيع 1500 قرض مصغر على الشباب  المستثمرين .

والح الوزيرمن جهة اخرى الى ضرورة  توزيع 1800  قرض مصغر لم يتم استغلاله لحد الان مبرزا ان هذه القروض غير المستغلة ستصل خلال السنة المقبلة الى 2500 قرض .

ودعا مدراء الشؤون الدينية والاوقاف على مستوى ولايات الوطن الى اقامة شراكة وتعاون مع وكالة تسهيل القروض المصغرة والمتوسطة التابعة لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لمساعدة الشباب من الاستفادة من قروض  بنكية .

واعلن الوزير في هذا الشان بان قطاعه بصدد تنظيم درورات تكوينية للشباب المستفيد من القروض لاطلاعهم على طرق وكيفية تسيير مؤسساتهم المصغرة .

وعن قضية الاوقاف ابرز السيد غلام الله اهمية البحث عن الاوقاف الممنوحة من طرف المحسنين ملحا على وجوب اعادة النظر في اسعار اكترائها وكذا تسجيلها في السجل العقاري مشيرا الى ان حوالي 60 بالمئة منها مسجل في هذا السجل لحد  الان.

وبخصوص الحريات الديبنية في الجزائر اعلن الوزير انه سيتم تنظيم  ملتقى حول هذا الموضوع في شهر فيفري المقبل لابراز ما حققته الجزائر في هذا الاطار مقارنة مع العديد من الدول الاجنبية .

و لدى تطرقه الى نشاط الائمة في المساجد الح السيد غلام الله على وجوب التكفل بتكوين الائمة بانتظام بمشاركة اساتذة جامعيين لمنحهم فرصة اكتساب المعارف التاريخية والثقافية والدينية نظرا للمهمة المنوطة بهم داخل المساجد لفائدة المجتمع.

كما اكد الوزيرعلى وجوب صيانة المساجد وترقية تسييرها مبرزا ايضا دور المجالس العلمية والتي يستدعي ان تسير من طرف اطارات من ذوي الكفاءات العلمية والدينية.

وعن بعثة الحج لسنة 2009  اكد الوزير ان اخر بعثة لموسم هذا الحج الذي جرى–كما قال–في “ظروف عادية وحسنة” ستصل الى الجزائر يوم 25 ديسمبر .

و اشار السيد غلام الله الى ان اللجنة الوطنية للحج بصدد تحضير تقرير مفصل حول هذا الموسم لعرضه بعد ذلك على الجهات المعنية .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة