قطب جامعي جديد يرتقب استلامه قبل نهاية السنة بورقلة

ستتدعم جامعة “قاصدي مرباح” بورقلة بقطب جامعي جديد يجري انجازه بالضاحية الغربية لعاصمة الولاية والذي توجد الأشغال به في مرحلة “جد متقدمة” حسبما علم اليوم الثلاثاء من مسؤولي الولاية.

وأوضح الأمين العام للولاية السيد سليم صمودي على هامش فعاليات حفل اختتام السنة الجامعية بأن هذا المشروع الذي من المنتظر أن يسلم قبل نهاية السنة يتكون من جناح تعليمي بطاقة 6.000 مقعد بيداغوجي وإقامة جامعية بطاقة 5.000 سرير ومكتبة مركزية بطاقة 1.000 مقعد اضافة إلى مخبر للبحث العلمي ومركز صحي وملعب رياضي جواري لفائدة الطلبة .

وأشار ذات المسؤول الى أن هذا المشروع الجامعي من شأنه أن يرفع من قدرات استيعاب الطلبة خلال السنوات القادمة والتي تقدر حاليا بأكثرمن 22 ألف طالب جامعي.

وقد شهد الموسم الجامعي المنصرم – كما أوضح من جهته مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بوطرفاية – تحقيق عدة منجزات من بينها اعتماد 7 مخابر بحث جديدة التي تضاف إلى المخابر الثمانية الحالية والتي ينشط بها أكثر من 3.600 أستاذ وإحصاء 57 فرقة بحث تضم ما يفوق 300 باحث إلى جانب استفادت الجامعة من غلاف مالي قدره 300 مليون دج لترقية جهود البحث العلمي .

كما جرى في نفس الموسم الجامعي – حسب ذات المتحدث- ربط  كافة قاعات الإنترنيت بشبكة التدفق العالي وفتح 21 تخصصا جامعيا جديدا بالنسبة لشهادة الليسانس وإجراء تنظيم هيكلي جديد ارتفع بموجبه عدد الكليات من ثلاث إلى ست كليات في مختلف الشعب الأساسية إلى جانب فتح قسم التربية البدنية والرياضة .

و شهدت هذه السنة الجامعية أيضا- كما أضاف الأستاذ بوطرفاية – تخرج 3.207 طالب في مختلف التخصصات الجامعية من بينهم 2.635 في النظام الكلاسيكي و 572 في نظام ليسانس  ماستر- دكتوراه ( أل -أم-دي) زيادة على مناقشة 155 مذكرة ماجستير في مختلف التخصصات المتوفرة وتأهيل 12 أستاذا جامعيا.

كما استفادت جامعة قاصدي مرباح من ست منح للتكوين في الخارج في إطار التعاون بينها وبين جامعات فرنسية بالإضافة إلى 12 منحة مدرجة في إطار البرنامج الوطني التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، وتم خلال هذا الحفل الذي حضرته السلطات الولائية وأسرة الجامعة تكريم عدد من الأساتذة المجازين و 35 طالبا من المتفوقين في مختلف الشعب العلمية .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة