''قطــر استحقت التتويج… ألف مبـــــروك لنــــــا''

''قطــر استحقت التتويج… ألف مبـــــروك لنــــــا''

سادت الفرحة الأوساط الرياضية العربية، حيث تجاوزت قطر عقبات درجات الحرارة المرتفعة صيفاً ومخاوف بشأن البنية التحتية، لتنال شرف تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022.

وهذه هي المرة الأولى التي تنال فيها دولة من الشرق الأوسط شرف تنظيم حدث رياضي كبير، ويقول محللون إن فوز قطر باستضافة البطولة سوف يدعم صورة المنطقة عالمياً. وحققت قطر أفضل نتائج في التصويت منذ الجولة الأولى التي حصلت فيها على 11 صوتاً، مقابل 10 في الثانية و11 في الثالثة ثم 14 صوتاً في الجولة النهائية، مقابل ثمانية أصوات للولايات المتحدة.

وأعرب الأمير سلطان بن فهد، رئيس الإتحادين العربي والسعودي، لكرة القدم عن ثقته بقدرة قطر على تنظيم مونديال 2022. وقال في تصريحات تلفزيونية: ”أثق كل الثقة بقدرة قطر على تنظيم كأس عالم على أعلى مستوى”، مضيفاً: ”قطر تمثل الدول العربية وأيضا الإسلامية ونتمنى لها التوفيق في التنظيم”. وتابع بن فهد: ”تابعت عملية التصويت على الهواء مباشرة حتى سمعنا الخبر السعيد بفوز قطر بتنظيم كأس العالم 2022، فأنا أهنئ أمير قطر وولي عهده والشعب القطري”. وأضاف: ”ما قامت به قطر عمل جيد ومتقن على مدار السنة الماضية حتى استطاعت الفوز بجدارة بتنظيم المونديال”. أما الكاتب السعودي، صالح بن ناصر الحمادي، فقال في اتصال مع ”العربية. نت”، إنه لم يتفاجأ بفوز الملف القطري في السابق العالمي المحموم لاستضافة مونديال 2022، وأكد أن ”الكوادر القطرية قادرة على كسب الجولة المونديالية”. وأضاف الحمادي، أن قطر أثبتت أكثر من مرة قدرتها على التحديات، من خلال استضافتها لأكثر من بطولة مفتوحة، مؤكداً على أن نجاح قطر هو نجاح لكل الدول العربية. ومن جانبه، اعتبر الناقد المصري حسن المستكاوي، فوز قطر باستضافة المونديال، في ظل وجود منافسة شرسة من أمريكا وأستراليا وكوريا الجنوبية واليابان، انتصاراً تاريخياً، كونها أول دولة عربية تستضيف المونديال القاري. وقال المستكاوي، إن قطر عملت باحترافية عالية للفوز بالإستضافة، وتغلّبت على كل العقبات المناخية، بإيجاد حلول ناجعة للحد من درجات الحرارة العالية. ومن الناحية الإقتصادية، يرى الناقد المصري، أن العائد المادي لاستضافة المونديال لن يكون لقطر وحدها وإنما لكل الدول الخليجية. وتشير توقعات، إلى أن اقتصاد قطر الذي من المتوقع أن ينمو بنسبة 15.5 هذا العام، قد يرتفع بنسبة 21 في 2011، ما سيسمح لقطر بضخ الموارد المالية اللازمة استعداداً لنهائيات كأس العالم 2022.

يُذكر أن مباراتي الإفتتاح والختام، ستقامان على استاد ”لوسيل” الذي تتسع مدرجاته إلى 86 ألف متفرج، وسيكون الإستاد محاطاً بالمياه وستستغرق عملية البناء أربع سنوات، ومن المتوقع انتهاء العمل فيه عام 2019. ووفقاً للعرض المقدم لـ”الفيفا”، ستعمل قطر على تجديد ثلاثة استادات وبناء تسعة استادات أخرى، وستتوزع ملاعب البطولة على سبع مدن.

وستصل الكلفة الإجمالية لعملية التشييد والتجديد نحو ثلاثة مليارات دولار، وفقاً لتقديرات العرضوقدمت قطر ميزانية قدرها645.5  مليون دولار لاستضافة كأس القارات في 2012 وكأس العالم في العام التالي. وتتوقع قطر عرض 2.869 مليون تذكرة للبيع في نهائيات 2022.


التعليقات (5)

  • عبد السلام/خراطة

    الحمد لله أن هناك بصيص من الأمل لدى العرب و المسلمين في دولة صغيرة في مساحتها وكبيرة في رجالهافهي بمثابة نقطة ضوء في الظلام الدامس الذي يعيش ****ه العالم الإسلامي فمعظم الدول العربية لا تستطيع حتى إعداد ملف ورقي لتنظيم المونديال تقنع بها نفسها قبل الآخرين فما بالك القدرة على الإستضافة فالعمل الجاد و التخطيط العقلاني و الإحاطة بما يخطط له المنافسون هو سر النجاح . فدولة قطر التي لا تتجاوز مساحتها 11 ألف كلم2 وهي أشبه ما تكون بحبة رمل صغيرة أمام دولة عملاقة تتجاوز مساحتها 9 ملايين كلم2 إستطاعت أن تفتك هذه التأشيرة الغالية من هيئة بلاتير المنصفة التي تبحث عن أفضل الشروط لنجاح اللعبة الأكثر شعبية في العالم.

  • محمد

    مبروك لقطر ،مبروك للأمة العربية بهذا الإنجاز قطر أثبتت أن الإرادة تولد المعجزة ، من كان يصدق أن دولة بحجم قطر باستطاعتها أن تفرض تواجدها في ظل التنافس مع دول بحجم اليابان وكوريا الجنوبية واستراليا والبعبع الأميريكي أثبت الإخوة في قطر حسن استخدام الموارد المالية وذلك بالاعتماد على الفكر ، ألم تتحول قطر إلى دولة بأتم معنى الكلمة في حين أن دولا أكبر حجما وموارد تحولت إلى شبه دويلات ، خذوا العبرة من قطر في التنظيم والتخطيط

  • عاشق الدين الجزائري

    الالالالالافف تريليون و مبروك لقطر حكومة و شعبعلى هذا النجاع الباهر و امام من ومن الصهائنة و الامربكان اولا مرة ننتصر على هذو الاعداء و طز قيك يا اوباما قل ماشئت كل الجزائربن مغكم ابها الاخوة في قطر الشقيق و اقول لسمو الاميرة سؤالك ابكني و اقسم لكي بالله العلي العظيم بان دموعي سالت من عينيى اكثر من موت ابى رحمه الله كل ما اقوله لكم قليل جدا جدا ارسلت مراسلة قبل 4 اشهر لجربدة الوطن القطرية و قلت فبها بان قطر ستفوز بتمظيم بطولة العالم لكرة القدم و ارشيف الجريدة المذكورة اعلاه موجود و في ذلك الحين طلبت فقط من السلطات القطرية ان تمنحني تاشيرة الدخول اذا كتب الله لي ان احظر لهذه البطولة انشاالله . ولكم 9000000000000000000000000000000000 تحياتي الخالصة و السلام.

  • azize L'algerien

    السلام عليكم وبعد : أنا رجل جزائري حتى النخاع ،مسلم المنشأ والحمد لله ، بإسم كل الجزائريين
    ألف مليون ونصف تحية ومبروك لأنفسنا كشعوب مسلمة وعربية للفوز قطر الشقيقة فعلا
    لا شعارات فنحن شعبا لا يعرف المجاملة وقد يحسب علينا عيبا أحيانا ،ولكن الحمد لله ،تأكد
    مما لا يدعوا مجالا للشك أن النجاح لا يعترف لا بتاريخ ولا حظارة ولاكتلة إن كانت جغرا****ةأو إحصائية
    فالظامن الوحيد هو العمل وماأدراك مالعمل الجدي ،ونعم المثل أنت ياقطر ،فهل ستواكب الدول
    العربية 22أختهم قطر في رفع التحدي من الداخل كي نصل بإذن الله في موكب واحد بعد 12سنة
    في شتى المجالات ،فالمؤكد فعلا من جد وجد فأرفعوا التحدي يارجال الأمة الإسلامية والعربية
    فلا تظنون أن عدونا التقليدي سيتركنا نحن وأشقائنا نهنئ بهذا النصر الرياظي السياسي، وعليه
    فكإجراء مظاد لدي فكرة أتمنى أن يتبناها أمير قطر أن يمنح جنسية قطرية ل 10 شباب عرب يكون
    سنهم 22سنة يوم الإفتتاح من كل دولة عربية كي تصل رسالة الأخوة ورسالة التحدي فالأمير حمد
    المكلف بالملف نجح في سن 22سنة ويوم الإفتتاح يعرف هؤلاء الشباب 220 أنهم كلهم لديهم
    رسالة نجاح ثانية يجب أن يواصلوها ويرحترموها أتمنى أن تصل فكرتي إلى أمير
    قطر وإلى كل القطريين ومليون ونصف مليون سلام عليكم .

  • سلمى الجزائرية

    100000000 مبروك لقطر سكارة في إسرائيل

أخبار الجزائر

حديث الشبكة