قـــــــديـــورة: ''متـــــأكـــد أنــنــــا سنحقق الأفضل في مونديال الـــــبــــــــرازيـــــل 2014''

قـــــــديـــورة: ''متـــــأكـــد أنــنــــا سنحقق الأفضل في مونديال الـــــبــــــــرازيـــــل 2014''

أكد عدلان قديورة، متوسط ميدان المنتخب الوطني الجزائري

 أنه أصيب بنوع من الإحباط بعد خروج الخضر من الدور الأول للمونديال، لأنه كان متأكدا من قدرة رفقائه على تجاوز هذا الدور والوصول إلى أبعد الحدود في منافسة كأس العالم الأولى التي تقام في إفريقيا، بالنظر إلى المردود الجيد الذي قدمه رفقاء القائد عنتر يحيى في مبارياتهم الثلاثة التي شاركوا فيها ضد انجلترا وسلوفينيا والولايات المتحدة.

 وأوضح نجم الخضر في مقابلة صحفية مع ”اكسبريس أند ستار” البريطانية أمس، عقب بدايته منذ أيام قليلة مرحلة التحضير مع فريقه ولفرهامبتون الانجليزي، بقوله: ”كنت محبطا بعض الشيء لأني متأكد من أنه كان بإمكاننا الذهاب أكثر في هذه المنافسة”، وقال أن كأس العالم هي أفضل منافسة كروية يطمح اللاعب المحترف أن يشارك فيها، وأضاف أن تجربته مع ”الخضر” كانت رائعة إلى أبعد الحدود جعلته يستمتع بتمثيل الألوان الوطنية ويتعلم الكثير منها ويستفيد من هذه الفترة التي قضاها في صفوف المنتخب الوطني، حيث قال أنه يأمل أن يكون قد أقنع الناخب الوطني رابح سعدان والجمهور الجزائري في كأس العالم وسيثبت مستواه أكثر في الدوري الانجليزي الممتاز هذا الموسم مع فريقه ولفرهامبتون.

”تعلمت الكثير مع الخضر  واستمتعت حتى في الأوقات التي لم أشارك فيها”

وأعرب نجل ناصر قديورة اللاعب السابق للمنتخب الوطني واتحاد العاصمة عن سعادته الغامرة باستدعائه إلى المنتخب الوطني وكذا مشاركته في بعض الدقائق التي رغم قلتها إلا أنه أبدى رضاه بذلك، وأكد أنه في فترة وجيزة رفقة النخبة الوطنية في تربص سويسرا وألمانيا ثم جنوب إفريقيا تعلم كيف يركز على اللعب بكل إمكانياته طيلة الفترة التي لعبها لأنه لا يمثل فريقا في بطولة بل يمثل ألوان منتخب بلد بأسره، لذلك فالجهد سيكون مضاعفا لتشريف الألوان الوطنية وصرح قائلا: ”لم ألعب كثيرا مع الخضر في جميع اللقاءات فقد كنت لاعبا جديدا مع المنتخب الوطني ولكني استمتعت كثيرا حتى في الأوقات التي لم ألعب فيها لأنى حققت حلمي باللعب في المنتخب”.

”لعبنا مبارياتنا بندية كبيرة ولم نتأهل بسبب عقم الهجوم”

كما عاد عدلان قديورة إلى مشاركته الأولى في المباريات الرسمية مع الخضر في مونديال جنوب إفريقيا حيث كشف لاعب الوسط بأنه أصيب بحالة من الإحباط نتيجة خروج الخضر من الدور الأول بدون فوز ولا هدف، وأوضح أنه كان ينتظر على الأقل الوصول إلى الدور الثاني بالنظر إلى التشكيلة التي يملكها المنتخب الوطني، بالإضافة إلى المباريات القوية التي أداها رفقاء المتألق مبولحي خلال هذه الدورة حيث وقفوا الند للند أمام نجوم الكرة العالمية ضد كل من سلوفينيا، انجلترا والولايات المتحدة الأمريكية وكادوا يخرجون بالفوز في عدة مرات لولا سوء الحظ وأيضا العقم الهجومي الذي كان السبب الرئيسي في عدم تحقيق المبتغى والوصول إلى أبعد نقطة ممكنة، حيث صرح قائلا: ”كنت محبطا بعض الشيء لأني متأكد أنه كان بإمكاننا الذهاب أكثر في هذه المنافسة”، وأوضح: ”لقد لعبنا مواجهات ندية مع الفرق التي واجهناها وكان بالإمكان أن نقدم أكثر ولكن في كرة القدم لا يمكنك الفوز إذا لم تسجل أهدافا”، وأضاف أيضا: ”ضد الولايات المتحدة خسرنا في الدقائق الأخيرة مباشرة بعدما سنحت لنا فرصة حقيقية للتسجيل ولكن هذه كرة القدم”.

”سنحقق نتائج أفضل مستقبلا والبداية بالتأهل إلى المونديال المقبل”

وأبدى المحرك الجديد لوسط ميدان الخضر ثقته الكاملة في تحسن هذه التشكيلة أكثر تحت قيادة الناخب الوطني رابح سعدان في المنافسات القادمة بالعمل الجاد وتحقيق التجانس أكثر داخل المستطيل الأخضر، كما أكد أن الخضر سيحققون نتائج أحسن في المستقبل القريب خاصة إذا عملوا على إيجاد الحل للعقم الهجومي، وأوضح بقوله أن الفرصة مواتية لتحقيق ذلك بالتأهل إلى مونديال البرازيل 2014 والسعي إلى أبعد نقطة ممكنة لتعويض المشاركة المخيبة في جنوب أفريقيا، وصرح قائلا: ”أنا متأكد من أن المنتخب الوطني سيحقق نتائج أفضل وآمل أن نثبت ذلك بالتأهل إلى المونديال المقبل في البرازيل 2014”.

”العطلة مع العائلة أعادت لي الروح وسأقدم مستوى أفضل هذا الموسم”

وبالعودة إلى استعداداته للموسم الجديد، أكد اكتشاف الموسم الماضي في فريق الذئاب كما يسمى في انجلترا، أنه مرتاح حاليا بالعودة إلى التدريبات للعمل أكثر لتقديم مستوى كبير في الدوري الانجليزي الممتاز بعد ثلاثة أسابيع قضاها رفقة عائلته أعادت له الروح والرغبة في تقديم الأحسن هذا الموسم خاصة أن حالته تحسنت مع الفريق بعد أن قام الفريق الانجليزي بشراء عقده من شارلوروا البلجيكي، حيث صرح قائلا: ”ثلاثة أسابيع من الراحة غير كافية بعد موسم شاق، وقد استمتعت بتلك الأيام لأني قضيتها مع العائلة وأنا أحس الآن أي مستعد للعودة للعمل ونأمل أن نقدم موسما جيدا مع الذئاب، فقد عدت إلى الفريق يوم الاثنين وقمت بإجراء اختبارات بدنية يوم الثلاثاء بدأت التحضير للموسم الجديد لكي يكون في الطريق السليم مع بداية الموسم، فقد كنت الموسم الماضي في شكل إعارة أما الآن فأنا مرتاح لأني هنا بشكل دائم”، وأضاف قائلا: ”لقد أكملت الموسم الماضي بمواجهة سندرلاند وأنا سعيد بالعودة مجددا إلى الفريق وأظن أنه يمكننا فعل أشياء جيدة هذا الموسم وأنا حقا متحمس جدا لذلك”.

قد يغيب بنسبة كبيرة عن لقاء اليوم ضد فريقه السابق شارلوروا

هذا وقد انتقل قديورة إلى بلجيكا لمواجهة فريقه السابق شارلوروا في مباراة ودية مساء اليوم من المتوقع أن يغيب عنها اللاعب الجزائري لأنه عاد الثلاثاء الماضي فقط للتدريبات وبالتالي قد لا يكون جاهزا لهذا اللقاء الذي اعتبره خاصا بالنسبة له ومهما وصعب جدا لفريقه ضد زملاء المدافع الجزائري وزميله السابق محمد شاقوري، حيث صرح قائلا: ”إنه شيء رائع العودة إلى شارلوروا لأنه فريقي السابق ولدي الكثير من الذكريات الرائعة هناك، أنا الآن مع ولفرهامبتون وذلك بفضل مافعلته واستمتعت به مع شارلوروا فقد كنت قائدا وهذا شيء مميز”، وأضاف: ”شارلوروا لديه ملعب كبير والكثير من اللاعبين المميزين، ولذلك سيكون لقاء جيدا وصعبا جدا ويعطينا اختبارا جيدا للتحضير الموسم الجديد”. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة