قــــهـــــوة ســـــــــادة .. بســــــكر زيــــادة

قــــهـــــوة ســـــــــادة .. بســــــكر زيــــادة

بالنظر لماضي

ورصيد المنتخب الجزائري الأول، في تاريخه الفتي فيما يخص التأهل لنهائيات كأس العالم والتي نشوتها لمن عايشها باتت مسبوقة، فأدرك الجيل الذهبي الحالي من اللاعبين مفاتيح التألق وأحرف النجاح ووسائل الفلاح ممن سبقهم فأضحت رغبة الولوج بالأفواه منطوقة، وإذا أتم الله علينا نعمته بالفوز غداً ستصبح أبواب التأهل لثالث مشاركة جديا مطروقة، واعتبارا لكل ما سبق ذكره وما وصل الجماهير من أخبار أخذت حيزا في أذهانهم عقيدة موثوقة، وهذا ما سيجبر منظمي المباراة بإجرائها بشبابيك مغلوقة، فرجاء إخواني اللاعبين حاولوا رسم بسمة على محيا الشعب ولا تتركوا الفرحة تغدو منا مسروقة، واعلموا أن جزاءكم مثل جزاء من حرر رقاباً وتركها معتوقة..

في سياق متصل، وردت إلينا أصداء طيلة فترة المعسكر التحضيري بفرنسا، حملت في طياتها كثيرا من التناقضات، أتمنى ألا تتأثر بها النخبة الوطنية لاحقا ووجب أخذ الحيطة والحذر من سوء التصرف في المستقبل لأن هذه الإنزلاقات تعبر عن عدم الكفاءة ونقص الخبرات..

فالإلتحاق المتأخر لبعض عناصرنا التي تلعب في بطولات أوربية بعد موسم مليء وشاق، لن يكون حاجزاً لإسترجاع قواها تحسباً للمباراة إياها، فالجماهير التي لا يكون بوسعها دعمالخضرمن مدرجاتتشاكرلضيقها واستحالة استيعابها للتدفق البشري الهائل من كل حدب وصوب، ستكون في منازلها أو أمام الشاشات العملاقة ترتشف فناجين القهوةبسكر زيادة، تاركين للأشقاء الفراعنة تجرعهاسادةطيلة أطوار المبارات فقط، وفيما بعد نبرهن لهم بكرم الضيافة الجزائرية كالعادة.. ولكل الوفد ومن رافقه من أصحاب السعادة.. هكذا أوصت القيادة..

أما في الميدان يجب على لاعبينا أن يحافظوا على برودة أعصابهم دون النوم على الوسادة.. ويُوازنوا بين هذه الوضعية وتلك التي تُحسس شخصًا، نادياً بل أقول شعباً برمته معنى السيادة !!.

ولا يفوتني وأبناؤنا المعنيون بإمتحانات البكالوريا سيتوجهون ابتداءً من الغد إلى مراكز الإمتحان ورجائي أن يتوج الجميع ونعلق في أعناقهم القلادة..  

[email protected] 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة