قلفاط لـ«النهار»: «تعويض الخبازين لن يكون إلا بالفاتورة مستقبلا!»

 قلفاط لـ«النهار»: «تعويض الخبازين لن يكون إلا بالفاتورة مستقبلا!»

قررت الحكومة التكفل بلائحة مطالب الخبازين مع الحفاظ على هامش الربح لهذه الفئة، وذلك عبر طريقتين، الأولى وهي أن تتولى الحكومة دور الوساطة بين الخبازين والمطاحن، والثانية أن تسمح للخباز بشراء مادة الفرينة بالفاتورة لدى المطحنة للاستفادة من الدعم.

وأكد رئيس الاتحادية الوطنية للخبازين الجزائريين، يوسف قلفاط، في اتصال مع «النهار»، أمس، أن وزير التجارة، السعيد جلاب، وعد الخبازين بالتكفل بمطالبهم المهنية والاجتماعية، وذلك خلال اجتماع جمع الطرفين، يوم الأربعاء المنصرم، وأضاف قلفاط: «أن الوزير جلاب رفع قائمة مطالب الخبازين على مستوى الحكومة، والتي ستقوم بدورها بالتكفل بها عبر آلتين، حيث قد تتولى الحكومة دور الوساطة بين الخبازين والمطاحن، خلال عملية بيع مادة الفرينة وبسعر منخفض، يضمن هامش الربح للخباز، أما الطريقة الثانية فهي تسمح للخباز بشراء مادة الفرينة بالفاتورة لدى المطحنة لتفادي التهرب الضريبي وكذا للاستفادة من الدعم». وأكد المتحدث أن الحكومة ستفرج عن قرارها حول الآلية التي تسمح لها بالتكفل بمطالب الخبازين، باعتبار أن كلا الطريقتين تساهمان في ضمان هامش الربح للخبازين.وقد تراجع 17 ألف خباز عبر الوطن عن قرار شن الإضراب، نهاية شهر جويلية الجاري، بعد أن قررت الحكومة مراجعة المطالب المرفوعة المهنية منها والاجتماعية، خاصة ما تعلق بملف تدعيم الخبازين مع ضمان هامش الربح لهم. ولخص قلفاط مطالب الخبازين المرفوعة منذ سنوات، ممثلة في رفع نسبة هامش الربح، باعتبار أن هامش ربح الخبازين المقدر بحوالي 20 من المئة أصبح ضئيلا جدا، في ظل ارتفاع أسعار المواد المرتبطة بإعداد الخبز كالفرينة والخميرة واستهلاك الكهرباء والضرائب، فضلا عن ارتفاع تكاليف اليد العاملة، إضافة إلى دعم الخبازين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة