قناة القرآن الكريم تسيء للكتاب المنجم

قناة القرآن الكريم تسيء للكتاب المنجم

كان ميلاد

قناة القرآن الكريم عسيرا وكاد المشروع أن يجهض، لكن المهم أن المشروع قد انطلق.. حيث بدأ البث التجريبي منذ 18 مارس الجاري، لكن بهفوات وأخطاء جسيمة ولا تُغتفر لتلفزيون يبث كلام الرحمان.  

حيث تبث قناة القرآن الكريم الجديدة كل مساء ترتيلا جماعيا لسورة الكهف، تتكرر فيها أخطاء جسيمة تحرّف من كلام المولى عز وجل، حيث يتكرر ترتيل نفس الآية مرتين وبنفس الخطأ في قوله تعالى:”حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ…” »الآية، سورة الكهف«. حيث يخلط القراء بين مطلع الشمس ومغربها، كما يظهر مدير الديوان الوطني للحج والعمرة الشيخ بربارة يتحدث عن دور القناة في توعية الحجاج والمعتمرين، ويستشهد فيه بآية قرآنية كريمة يقرؤها بشكل خاطئ حيث يقول: ”ولله على الناس حج البيت لمن استطاع إليه سبيلا” بتثبيت اللام.

 كما تبث القناة شريطا ترويجيا للقناة في إطار التعريف بالخطوط العريضة للقناة يضم صورا للعمال التقنيين وهم يجرون اللمسات الأخيرة لانطلاق البث، وتتخلل الشريط شهادات وتصريحات لعلماء وشيوخ على رأسهم وزير الشؤون الدينية والأوقاف أبو عبد الله غلام الله ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى، دون أن تكتب أسفل الشاشة من هم هؤلاء الناس المتحدثون.. علما أن القناة تبث عبر الأقمار الاصطناعية ويشاهدها الأجانب والجالية الجزائرية في الخارج، وهم يجهلون هؤلاء المسؤولين.

من جانب آخر فإن القناة الجديدة لا تخلو من الأخطاء الإملائية واللغوية، حيث تبث باستمرار أنشودة لرشيد بلعاليا من إنتاج مؤسسة خاصة، في مدح خير وسيد الأنام محمد عليه الصلاة والسلام، تبدأ الأنشودة بكتابة عبارة ”محمد أشرف الأعراب والعجمي” وهو الخطأ الفادح حيث  أن الأصح هو ”العجم”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة