قوات إسرائيلية تتخفى في زي مجاهدي حماس

  • كشف شهود فلسطينيون في غزة أن أفراد القوات الإسرائيلية يتخفون في زي رجال حماس خلال ترجلهم في قطاع غزة.
  • ونقلت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية في عددها الصادر أمس عن شهود عيان من سكان بيت لاهيا بقطاع غزة ما مفاده أن الجنود الإسرائيليين كانوا يتخفون في زي الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس خلال تقدمهم على الأرض.
  • وقال أحد سكان القطاع من الذين أجبرتهم إسرائيل على مغادرة منازلهم قبل قصفها للصحيفة الإسرائيلية إنه سمع عددا من الأشخاص يقولون إنهم شاهدوا مسلحين يرتدون الزي الرسمي لكتائب عز الدين القسام “ينادي بعضهم بعضا بالعربية وكأنهم رأوا زميلا لهم وفجأة يقتحمون المنازل”.
  • وسبق أن حذرت إذاعة تابعة لحركة حماس تُبت في غزة من أن ثمة قوات إسرائيلية تتخفى في زي قوات في القطاع وتقود مركبات عادة ما تستخدمها الفرق الطبية. وقال فلسطينيون إن الإذاعة ذكرت أرقام السيارات وألوانها.
  • كما ذكرت الصحيفة أن من بين الطرق الأخرى التي يستخدمها الجيش الإسرائيلي لإخلاء المنازل إطلاق صاروخ على أسطحها، مضيفة نقلا عن أحد سكان القطاع إنه جرى تدمير منزله بعد دقائق معدودة من سقوط صاروخ ما أدى إلى خروج أفراد العائلة في حالة ذعر من المنزل.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة