قوات الجيش تتقدم نحو معاقل الإرهابيين وتقتحم كازمات ومراكز تدريب بجيجل

قوات الجيش تتقدم نحو معاقل الإرهابيين وتقتحم كازمات ومراكز تدريب بجيجل

علمت “النهار” من مصادرها؛ أن قوات الأمن المشتركة في مقدمتها أفراد الجيش الوطني الشعبي، قد أنهت أول أمس عملية التمشيط واسعة النطاق التي باشرتها منذ أيام

ومست من خلالها أكبر وأخطر المعاقل الرئيسية للعناصر الإرهابية المسلحة، والتي لا تزال تمارس نشاطها الدموي بالجهة الشرقية للولاية، خاصة النقاط الساخنة المنتشرة عبر الشريط الجبلي الوعر الرابط بين أعالي منطقتي مشاط وبني فرقان بالميلية وأعالي دوار أولاد بوفاهة، هذا الأخير الذي تمكنت به أفراد الجيش الوطني الشعبي أثناء قيامهم بعملية اقتحام العديد من الكازمات التي كانت مجهزة ويوجد بداخلها كمية من المواد الغذائية وأفرشة، تم حرقها من طرف أفراد الجيش، قبل تدمير هذه الكازمات التي كانت بعضها تمثل مراكز تدريب العناصر الإرهابية التي تلتحق بالنشاط الدموي المسلح خلال الأيام الأولى لها، حيث تم العثور على هذه المراكز التي دمرت على آخرها من طرف قوات الجيش في المكان المسمى بوالحاف التابع لمنطقة تسبيلان بدوار أولاد بوفاهة، وحسب ذات المصادر؛ فإن عملية التمشيط تخللتها إعادة فتح العديد من الطرقات والمسالك الغابية الوعرة، المتواجدة بأعالي المناطق السالفة الذكر.


 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة