قوانين الفيفا واضحة وإن كان المصريون يجهلونها أو يريدون استبدالها فهذا شيء آخر

قوانين الفيفا واضحة وإن كان المصريون يجهلونها أو يريدون استبدالها فهذا شيء آخر

رد الناخب الوطني رابح سعدان

عن التصريحات الأخيرة لرئيس الاتحاد المصري سمير زاهر بخصوص اعتماد الاتحاد الدولي لكرة القدم، “فيفا”، بخصوص احتساب قاعدة الفارقفي الأهداف بين نتيجة الذهاب والإياب في حالة تساوي المنتخبات في المجموعة بنفس الرصيد من الأهداف، أنه من  غير المعقول أن يجهل الاتحادالمصري  لكرة القدم قوانين الاتحادية الدولية “فيفا”، مؤكدا أن هذه التصريحات عبارة عن رد فعل مباشر للفوز الذي حققه الفريق الوطني علىحساب المنتخب الزامبي والذي فتح  الأبواب للتشكيلة الوطنية لاقتطاع تأشيرة مونديال جنوب إفريقيا عقب ضمان تأشيرة كأس أمم افريقيا التي غابتعنها الجزائر خلال الطبعتين السابقتين.

وفي هذا الصدد صرح شيخ المدربين قائلا “أنا جد مستغرب لتصريحات الاتحاد المصري لكرة القدم بخصوص القوانين التي ستعتمد عليها الفيفا فيحالة تساوي المنتخبين في صدارة الترتيب، لأن القوانين المعمول بها واضحة وضوح الشمس وهي تعطي الأولوية للفريق الذي يملك أكبر عدد منفارق الأهداف، وبعدها اللجوء لاحتساب الفارق في نتيجة مبارتي الذهاب والإياب، ولهذا إن كان الاتحاد المصري يرغب في استبدال قوانين الفيفافهذا شيء آخر، كما أظن أن هذه التصريحات تزامنت مع عدم تجرع المصريين للفوز الذي حققناه بأرضية ميداننا على حساب المنتخب الزامبي، لكنهذه التصريحات لا تهمنا بقدر ما يهمنا التركيز عن المباراة القادمة التي نواجه فيها  المنتخب الرواندي”.

“سنستقبل رواندا بالبليدة والتدريبات في 5 جويلية”

أكد الرجل الأول في العارضة الفنية لـ”الخضر”، أن المباراة التي ستجمع بين المنتخب الوطني ونظيره الروادي يوم 10 أكتوبر القادم ستلعب رسميابملعب البليدة، في حين ستجرى التدريبات بملعب 5 جويلية الأولمبي، “لقد قررنا مواصلة اللعب بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة أين سنستقبل المنتخبالرواندي، في حين التدريبات ستجري  بملعب 5 جويلية الأولمبي” صرح الشيخ سعدان.

التربص ينطلق يوم 5 أكتوبر بفندق بني مسوس

سيدخل رفقاء الدولي الجزائري كريم زياني ابتداء من تاريخ 5 أوكتوبر القادم في تربص تحضيري يدوم إلى غاية 11 من نفس الشهر، وهذا بالفندقالعسكري لبني مسوس، حيث أرجع  المدرب رابح سعدان أسباب اختياره لهذا الفندق للظروف والإمكانات المريحة التي وفرتها السلطات العليا فيالبلاد بهذا الفندق خاصة وأن التربص شهد عزلة تامة للمنتخب الوطني عن المحيط الخارجي بمن في ذلك وسائل الإعلام، وهذا من أجل الحفاظ علىتركيز واستقرار التشكيلة الوطنية.

“سأتصل بيبدة لاستدعائه للتربص القادم”

من المنتظر أن يكون اللاعب السابق لبنفيكا البرتغالي والحالي لبورتسموث الانجليزي ضمن التشكيلة التي سيستدعيها سعدان للتربص القادم حسب ماأكده خلال الندوة الصحفية التي عقدها أمس “أظن أن يبدة يتواجد في مرحلة استقرار الآن عقب التحاقه بنادي بورتسموث الانجليزي وسأتصل بهخلال الأيام القليلة القادمة لأحدثه عن المنتخب الوطني وكذا دعوته للتربص الذي يسبق مواجهة المنتخب الرواندي”.

“خطونا خطوة كبيرة في التأهل لكأس العالم”

على غير العادة، خرج الناخب الوطني عن تصريحاته الكلاسيكية بخصوص حظوظ التأهل لمونديال جنوب إفريقيا، أين كان يقول دائما أننا سنلعبخطوة بخطوة، لتتحول للعبارات التالية ” لقد وضعنا خطوة كبيرة في نهائيات كأس العالم وعلينا المواصلة بنفس الريتم من خلال الخروج بالنقاطالثلاثة كاملة في المباراة التي ستجمعنا بالمنتخب الزامبي يوم 10 أكتوبر القادم”.

“ما يهمني أمام رواند هو الأداء وبعدها تأتي الأهداف”

وفي تعليق له عن المواجهة القادمة، قال الشيخ أن الهدف الرئيس في تلك المباراة هو الأداء الذي كان غائبا أمام زامبيا ويجب أن لا نفرض الضغطعلى اللاعبين لأنه في حالة ما إذا توفر الأداء فمن دون شك أن الأهداف تأتي فيما بعد. 

كما تفاءل في نفس الوقت بتقديم اللاعبين في هذه المباراة مردود أحسن مقارنة بالوجه الذي ظهروا به أمام زامبيا باعتبارهم سيكونون في أحسن لياقةبدنية بعد مرور جولات عديدة من البطولات الأوربية .

“سأشرع في التحضير لمخطط نهائيات كأس إفريقيا الأسبوع القادم”

وتطرق سعدان لموضوع التحضير لنهائيات كأس أمم إفريقيا عقب تأهل المنتخب الوطني رسميا لموعد أنغولا، قائلا في هذا الشأن “بعد استفادتي منأسبوع راحة سأشرع في تجهيز مخطط التحضيرات لنهائيات كأس أمم افريقيا باعتبارنا ضمنا التأهل رسميا”. 

“المنتخب الوطني كسب لاعبا كبيرا اسمه مغني”

كما أثنى منشط الندوة الصحفية على الوجه الذي ظهر به الوجه الجديد في المنتخب الوطني مراد مغني، لاعب لازيو روما الايطالي، واصفا إياهبالكبير والذي يملك إمكانات كبيرة جعلت المنتخب الوطني يستفيد منها في الوقت المناسب “مراد مغني لاعب كبير لديه إمكانات وكفاءات عاليةوالمنتخب الوطني يفتخر بوجود لاعب مثله في التشكيلة الوطنية لأنه سيعطي الإضافة التي نبحث عنها، أضف إلى ذلك أخلاقه، مزاجه وعقليتهالاحترافية التي جعلتني أثق فيه في العديد من المناسبات والدليل على ذلك أنني أقحمته مباشرة في الشوط الثاني مكان عنتر يحي دون انتظار مرورالوقت لأنني أثق  كثيرا بامكانياته وقدراته”

“سنتحدث عن أهدافنا في كأس إفريقيا بعد قرعة 20 نوفمبر”

أما عن الأهداف المسطرة للفريق الوطني في نهائيات كأس أمم إفريقيا التي ستحتضنها أنغولا في جانفي القادم، فقد أكد أن الحديث عنها يعتبر سابق لأوانه  “الحديث عن الأهداف المسطرة لنهائيات كأس أمم افريقيا سابق لأوانه ويجب أن ننتظر صدور القرعة يوم 20 نوفمبر ومعرفة منافسينا وبعدها  نتحدث عن الأهداف المسطرة”.

“رونارلا يمكنه أن ينكر أنه كان يستفز اللاعبين”

وبخصوص استفزازات المدرب الفرنسي للمنتخب الزامبي رونار، أبرزها استفزازه للمدافع المحوري عنتر يحي، على الرغم من تفنيده لذلك، لميتوان الناخب الوطني رابح سعدان في التأكيد على أن رونار قد عمل كل ما بوسعه لاستفزاز عناصره وما حادثة المدافع المحوري عنتر يحي إلا دليلاعلى ذلك، مرجعا ذلك إلى أهمية النقاط الثلاثة بالنسبة للمنتخب الزامبي الذي كان متشبثا ببصيص الأمل في بلوغ المونديال بجنوب إفريقيا 2010،حيث كانت مباراة الجزائر بمثابة مباراة الحظ والفرصة الأخيرة له، وقد بدا سعدان مستاءً من تصرفات نظيره، غير أنه حمد لله في آخر المطاف بعدأن تمكنا من اجتياز عقبة الزامبيين وإزاحتهم من مواصلة السباق نحو المونديال بعد الفوز الثمين الذي كان للمنتخب الوطني بفضل هدف ثمين ووحيدمن المهاجم رفيق صايفي. 

“لهذه الأسباب ظهرنا بوجه شاحب في الشوط الأول”

ولدى تعريجه على توضيح الصورة بشأن الدوافع الحقيقية التي حالت دون ظهور المنتخب الوطني بوجهه المعتاد خلال المرحلة الأولى، أين كان المستوى بعيدا كل البعد عن مستواه المعهود ما مكن الزامبيين من الضغط وفرض سيطرتهم خلال هذه المرحلة، أكد سعدان أن عامل الصيام كان لهالدور ويمكن اعتباره بالسلبي على اعتبار أن اللاعبين لم يكونوا قد استعادوا توازنهم بعد، بعد ساعة إلى ساعتين من الإفطار، ويأتي ذلك على الرغممن البرنامج الغذائي الخاص الذي تم تسطيره، مبرزا بأن هذا العامل كان له الدور الأبرز، قبل أن تستعيد العناصر الوطنية توازنها خلال المرحلة الثانية، الأمر الذي سمح “للخضر” بالوصول إلى مرمى الحارس الزامبي في مناسبة وحيدة كانت كافية لإحراز ثلاث نقاط جد ثمينة وضعتنا علىالسكة الصحيحة، أين أضحينا قاب قوسين أو أدنى من بلوغ حلم المونديال الذي يقترب من الحقيقة بعد المشوار المتميز ” لمحاربي الصحراء” إلىحد الآن. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة