قيطوني يدعو الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات إلى التحلي بروح المبادرة

قيطوني يدعو الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات إلى التحلي بروح المبادرة

دعا وزير الطاقة مصطفى قيطوني، الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات “النافت” الى التحلي بروح المبادرة والابتكار من أجل إحداث ديناميكية حقيقية في تجسيد السياسة الطاقوية الوطنية مع السهر على احترام الأحكام القانونية والتنظيمية. 

ads-desktop

ads-mobile

وصرح الوزير خلال تدخله بمناسبة تنصيب “أرزقي حسيني” في منصب رئيس لجنة ادارة الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات أنه “تم فعلا بذل جهود كبيرة لكن لازال هناك الكثير الواجب عمله”. 

وأوضح في هذا الخصوص أن الوكالة مطالبة أيضا بالتحلي بروح الإبتكار من أجل تحسين مناخ الأعمال وجاذبية الميدان المنجمي. 

كما أشار إلى أن “الشفافية واتخاذ اجراءات مناسبة لوضع حد للبيروقراطية والأولوية المولاة لحلول المنفعة المشتركة يجب أن تسود لأن الأمر يتعلق بمستقبلنا الطاقوي”. 

وتابع الوزير قوله أن هذه الهيئة مطالبة بأن تحضر مستقبلها بعناية واستباقية في هذا الظرف المتميز بانخفاض أسعار النفط وتراجع الاستثمارات. 

وبعيدا عن القانون والجباية التي يطبقها أي بلد بكل سيادة من الضروري -يضيف قيطوني- التحلي بالفعالية والاهتمام سيما تجاه المتعاملين والشركاء والمستثمرين. 

كما أكد أن “تجربة المناقصات الأخيرة تستوقفنا في هذا الاتجاه حيث يجب على الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات أن تستخلص الدروس والتحرك من أجل تحسين الظروف والجاذبية”. 

وأضاف في هذا السياق أنه من “غير المقبول” تنظيم مناقصتين أو ثلاثة ليتضح فيما بعد أنها غير مجدية مشيرا إلى مثال بلد عربي استغرق فيه مسار الاعلان عن المناقصات وتوقيع العقود شهران اثنان في حين يستغرق ذلك في الجزائر أكثر من سنة. 

في هذا الصدد دعا الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات ليس فقط الى تعزيز قدراتها من حيث الاستشارة والخبرة التي تسمح لها بتعزيز وتحسين مخططات تطوير قطاع المحروقات على المديين المتوسط و الطويل بل ولتصبح كذلك “مصدر اقتراحات” لجعل المجال المنجمي الوطني للمحروقات أكثر جاذبية وبالتالي الحفاظ على المصالح الاستراتيجية للدولة في هذا المجال. 

كما أوصى الوزير بجعل المستثمر الاجنبي شريكا و ليس مجرد مناول. 

 

التعليقات (0)

الإستفتاء

سوق النهار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة