قِدم العتاد الفلاحي تسبب في إتلاف 12 بالمائة من الإنتاج الوطني للأعلاف

قِدم العتاد الفلاحي تسبب في إتلاف 12 بالمائة من الإنتاج الوطني للأعلاف

أشار وزير الفلاحة والتنمية الريفية

بن عيسى، بالنسبة لموسم 2009- 2010، إلى أنه علاوة على المخزون المعتبر منالأسمدة والبذور الموجود حاليا على مستوى تعاونيات الحبوب والبقول الجافة الذي سيمون زارعي الحبوب سيتم إطلاقبرنامج لإنشاء فضاءات تخزين جديدة لسد العجز المسجل هذه السنة، بحيث اضطرت السلطات إلى كراء فضاءات خاصةأخرى لاحتواء الإنتاج. كما سيتم خلال هذه السنة إطلاق برنامج مكننة لتجديد وعصرنة حظيرة تعاونيات الحبوب والبقولالجافة. وحسب المعطيات التي قدمها مدير التنمية وضبط الإنتاج الفلاحي، عمار آصباح، فقد تسبب قدم الآلات والحرائقوتحويل الإنتاج إلى علف في خسارة تقدر بنسبة 12 بالمائة من الإنتاج الوطني. ولتعزيز مكننة النشاط الفلاحي خلال الموسمالمقبل، تم توقيع اتفاقية بين الديوان الجزائري المهني للحبوب وبنك الفلاحة والتنمية الريفية والمؤسسة الوطنية لتسويق العتادالفلاحي من أجل اقتناء 500 آلة حصاد ودرس وتجهيزات فلاحية لصالح هذه التعاونيات. ويمول بنك الفلاحة والتنمية الريفيةهذه العملية بنسبة 50 بالمائة وباقي المبلغ تتكفل به الدولة. هذه العملية التي تقدر تكلفتها بـ8 ملايير دينار، تأتي لتدعيمالإجراءات المطبقة على مستوى بنك الفلاحة والتنمية الريفية والتي شملت تمويل اقتناء العتاد الفلاحي الموجه للإنتاج الوطني.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة