كأسا العالم وافريقيا 2010: منتخبات الجزائر وغانا والغابون وكوت ديفوار وبوركينا فاسو تضرب بقوة

كان المنتخب الجزائري لكرة القدم النجم بلا منازع للجولة الثانية من الاقصائيات المزدوجة لكأسي افريقيا للأمم و العالم 2010 بعد انتصاره الباهر على مصر (3-1)  في حين ضربت منتخبات غانا و كوت ديفوار و الغابون و بوركينا فاسو بقوة بتوقيع فوزهم الثاني على التوالي.

و قدم  ” الخضر” مساء أمس الأحد في اللقاء الذي جمعهم بالتشكيلة المصرية حاملة اللقب الافريقي  إحدى أفضل مبارياتهم خلال السنوات الأخيرة  بسحقهم بالنتيجة و الأداء منافسهم في اللقاء بثلاثة أهداف جميلة و نظيفة سجلها كل من مطمور (د60) و غزال (د64) و جبور (د77).

هذا الانتصار الباهر مكن أشبال المدرب رابح سعدان من الصعود إلى المركز الأول في المجموعة الثالثة بفضل فارق الأهداف (+2) أمام التشكيلة الزامبية (+1).

و ينتظر رفاق صانع اللعب كريم زياني تنقل صعب يوم 20 جوان المقبل إلى زامبيا التي تغلبت بصعوبة كبيرة على تشكيلة رواندا (1-0).

وعلى الرغم من انتصار فريق الشيبولوبولو  فضل المدرب هيرفي رونار التحلي بالحذر مؤكدا في هذا الشأن ” هدفنا الأول هو التأهل إلى كأس افريقيا للأمم بأنغولا و لا يزال المشوار طويلا“.

و إلى جانب مصر  سجل أحد عمالقة الكرة الافريقية ألا هو الكامرون نتيجة مخيبة للأمال خلال هذه الجولة. فرفاق النجم صامويل ايتو  الذين انهزموا في الجولة المنصرمة امام الطوغو (1-0)  فرض عليهم التعادل بياوندي من قبل المغرب (0-0).

و تخدم نتيجة التعادل مصالح مفاجئة الفوج المنتخب الغابوني الذي تفوق بسهولة كبيرة على الطوغو (3-0).

و ترك لاعبو الغابون انطباعا جيدا بالنظر للاداء الدي قدموه ضد المنتخب الطوغولي  حيث تقدموا في النتيجة بثلاثة أهداف. و اصبحت التكهنات تدور حول احتمال تأهل أشبال المدرب آلان جيريس إلى كأس العالم المقبلة  حيث باتوا يتقدمون بثلاثة نقاط على الطوغو و خمسة نقاط كاملة على الفريقين المرشحين للتأهل الكامرون و المغرب.

كما يعتزم لاعبو “البلاك ستارز” الغانيين اقتطاع تأشيرة التأهل إلى كأس العالم 2010. التشكيلة الغانية  على الرغم من غياب قائدها ستيفن ابياه و اللاعب سولي مونتاري  تمكنوا من افتكاك نقاط الفوز الثلاث ببماكو. و سجل هدفي غانا كل من كوادوو اساموياه و ماتيو امواه.

و يحتل نسور التشكيلة المالية المركز الأخير في المجموعة الرابعة بفارق خمسة نقاط كاملة عن “البلاك ستارز”. و حل البنين في المرتبة الثانية بمجموع ثلاث نقاط. من جهتها  أكدت التشكيلة التونسية تربعها على صدارة الترتيب بعد تفوقها برادس على الموزمبيق بفضل هدفين سجلهما كل من وسام بن يحيا و اسامة دراجي. لكن منتخب نيجيريا   الذي تفوق بسهولة على كينيا (3-1)  تفصله نقطتان فقط عن رائد الترتيب المنتخب التونسي.

فريقا بوركينا فاسو و كوت ديفوار  بعد فوزهما في اللقاء الأول  تمكنا من إضافة ثلاثة نقاط إلى رصيدهما  حيث إنتصر فريق بوركينا فاسو يوم السبت المنصرم ببلانتير بفضل الهدف الذي سجله لاعبه موموني داغانو. بينما تمكن رفاق ديديي دروغبا و رفاقه من تسجيل فوزهم الثاني على حساب التشكيلة الغينية. و جاء الهدف الأول من باكاري كوني قبل نهاية الشوط الأول قبل يعدل سامبيغو النتيجة في الدقيقة 65  ثم عمق روماريتش الفارق في الدقيقة ال72.

و يتقدم الفريقان  البوركينابي و الايفواري بستة نقاط كاملة عن ملاحقيهما التشكيلتين الغينية و المالاوية،و تأكد بعد الجولة الثانية أن السباق لاقتطاع تأشيرة التأهل سيكون سباق إقصاء. و بالنسبة لكأس افريقيا للأمم  ينبغي على الأرجح انتظار الجولة الأخيرة لمعرفة اسم الفرق المتأهلة.

 النتائج:

 المجموعة الأولى:

الغابون-طوغو             3-0

الكاميرون-المغرب         0-0

المجموعة الثانية:

تونس-الموزمبيق         2-0

نيجيريا-كينيا              3-0  

المجموعة الثالثة:

زامبيا-رواندا               0-0

الجزائر-مصر              3-1

المجموعة الرابعة:

البنين-السودان               1-0

مالي-غانا                    0-2

 المجموعة الخامسة:

 مالاوي-بوركينا فاسو     0-1

غينيا-كوت ديفوار         1-2 .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة