كازينوهات المغرب تمطر ذهبا على خالد و الطلياني و فلة

كازينوهات المغرب تمطر ذهبا على خالد و الطلياني و فلة

نشر الموقع الالكتروني “هسبريس الأسعار الحقيقية لنجوم الراي

  الغناء في ملاهي وكازينوهات طنجة في الوقت الذي تتضارب فيه التصريحات والأخبار حول أجور الفنانين التي تحظى بها حفلاتهم في كازينوهات مدينة المغرب.حيث أكد  مصدر مطلع أن “نجوم الراي مطلوبون في طنجة خاصة بشكل كبير لإحياء حفلات للجاليات المغاربية حيث أن الشاب خالد يُعتبر هو الأغلى بين النجوم المطلوبين إذ أن آخر عرض تلقاه خالد قبل أسبوعين وصل أجره إلى 70 ألف أورو علماً بأن الإقامة والانتقالات و تذاكر السفر بالطائرة يتحمل صاحب الملهى الليلي تكاليفها،بينما تحصل المطربة فلة الجزائرية على 30الف أورو  وفي نفس الوقت جاء رضا الطالياني “رابعا ب25 ألف أورو،ويقدر ثمن تذاكر الحفلات الخاصة بالنجوم سالفي الذكر بنحو 2500 درهم للطاولة الواحدة.أحد المطلعين على خبايا الأمور في ليالي الافراح و الليالي الملاح صرح لـ”هسبريس” “حتى ولو بدت أجور المطربين خيالية، فيمكن تعويضها في هاته الليالي” ، وفي تصريح خاص قال عضو النقابة الحرة للموسقيين المغاربة ، “مع الأسف إن  هذا  يحدث في بلد يعاني الفقر والهشاشة والحرمان.وارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة. وإفلاس التعليم والصحة والتضييق على الصحافة، ويكفي مطالعة التقارير الدولية الدورية الكارثية.كما أن رئيس جمعية “وجدة فنون”، الجهة المنظمة للمهرجان، “الشاب خالد اعتاد في حفلاته حمل العلمين المغربي والجزائري للتعبير عن وحدة الشعبين وأهمية العلاقة بينهما”. وأوضحت أن الشاب خالد ذكر في تصريحاته أنه “على استعداد لعمل ما في وسعه من أجل إعادة الدفء إلى العلاقة بين المغرب والجزائر.”


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة