كامرون: من مصلحة الولايات المتحدة وبريطانيا ان تكون “بريتش بيتروليوم” قوية

كامرون: من مصلحة الولايات المتحدة وبريطانيا ان تكون “بريتش بيتروليوم” قوية

قال رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون الثلاثاء انه يتفهم غضب الولايات المتحدة حيال “بريتش بتروليوم” المسؤولة عن البقعة النفطية فى خليج المكسيك لكنه اعتبر ان من مصلحة البلدين ان تكون المجموعة البريطانية قوية.

وقال كاميرون “اتفهم تماما الغضب فى انحاء الولايات المتحدة بشان “بى بى” وكنت واضحا جدا حول ضرورة ان تغلق “بى بى”  فوهة البئر وتنظف المنطقة وتدفع تعويضات عادلة”.

لكن ديفيد كاميرون لفت مع ذلك الى ان “بى بى”  شركة مهمة بالنسبة للاقتصاد البريطانى والاقتصاد الاميركى على السواء لان الاف الوظائف تعتمد على بى بى من على جانبى الاطلسي وبالتالى فانه من مصلحة البلدين ان تبقى هذه المجموعة قوية ومستقرة فى المستقبل.

وتدرس شركة بريتش بتروليوم حلا جديدا لسد البئر المسؤولة عن تسرب النفط الى خليج المكسيك بصورة نهائية .

وتشبه العملية المسماة “ستاتيك كيل” تلك التى حاولت المجموعة القيام بها فى ماى ولم تنجح .

وتقوم العملية الجديدة على ضخ محلول من المياه والمواد الصلبة تحت ضغط منخفض فى انبوب يمر عبر الصمام المانع للانفجار ومن ثم سده بالاسمنت.

ومددت الادارة الاميركية حتى الثلاثاء مرحلة الاختبارات التى تجريها بى بى على الغطاء بهدف رصد اى تسرب.

وكانت البقعة النفطية التى تسبب بها غرق منصة “ديب ووترهورايزن”  فى 22 افريل الماضي وتبعات ذلك  فى صلب مباحثات رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون والرئيس الاميركى باراك اوباما فى البيت الابيض الثلاثاء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة