كتابات مسيئة لخودري

تفاجأ سكان مدينة

تكوت بولاية باتنة، صباح أول  أمس، بكتابات حائطية ملأت الشوارع والأزقة، وجدران العمارات والمحلات ومقر البلدية وبعض المؤسسات العمومية، خاصة على طول الشارع الرئيسي، كلها ضد وزير العلاقات مع البرلمان محمود خودري الذي حل بهذه البلدية لتنشيط الحملة الانتخابية لصالح بوتفليقة، فيما سارعت البلدية لطلاء كل الجدران دون أن تكتشف من المسيء للوزير..؟


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة