كتيبة سعدان في آخر اختبار قبل معركة المونديال

كتيبة سعدان في آخر اختبار قبل معركة المونديال

سيكون المنتخب الوطني الجزائري أمام امتحان صعب للغاية اليوم

 قبل يوم من تنقله إلى جنوب إفريقيا من أجل المشاركة في نهائيات كأس العالم، حيث سيواجه المنتخب الإماراتي في مباراة ودية تحضيرا للمونديال الأسمر وانهاءً لتربصه التحضيري في نورمبرغ الألمانية، وهي المباراة الودية الثالثة للخضر بعد مواجهتي صربيا وايرلندا واللتين انتهتا بتكبد المحاربين هزيمة نكراء بثلاثية نظيفة في كل لقاء،

ويكون على رفقاء حليش تفادي الهزيمة هذه المرة لتفادي غضب الشارع الرياضي الجزائري من جهة وللتأكيد على أن التربص التحضيري الذي انطلق منذ يوم 31 ماي المنصرم وسينتهي غدا، قد انتهى بنجاح ومن المنتظر أن يعتمد الناخب الوطني رابح سعدان على خطة 2 5 3 مثلما سبق له التصريح وهذا بعد أن فشلت الخطة التقليدية 244 من ضمان الفوز في المباراة الودية السابقة أمام المنتخب الايرلندي وستشهد مباراة اليوم غياب حسان يبدة الذي لم يتماثل بعد للشفاء وعودة مطمور إلى جو المنافسة إلى جانب كل من عنتر يحيى وبوقرة الذين تماثلوا للشفاء من إصاباتهم، وحسب ما علمناه فان حارس صلافيا البلغاري مبولحي سيكون في التشكيلة الأساسية بعد أن أظهر رزانة كبيرة وإمكانات هائلة في الشوط الثاني من المباراة السابقة بحيث سيقف الناخب الوطني على إمكاناته مرة أخرى قبل الفصل نهائيا في هوية الحارس الأول للخضر في المونديال بينه وبين الحارس شاوشي الذي اقترف بعض الأخطاء، وفيما يخص الخط الدفاعي فانه سيتكون من ثلاثة مدافعين محورين ويتعلق الأمر بكل من حليش وعنتر يحيى وبوقرة بعد تماثل الماجيك وقاهر الفراعنة وصاحب هدف التأهل إلى المونديال إلى الشفاء واندماجهما مع المجموعة بصفة عادية جدا، ولكن قد يفكر مدرب ”الخضر” في إراحة عنتر وإقحام كارل مجاني، ورغم أن هذا الاحتمال مستبعد إلا أن الأخير قادر على خلافة أي مدافع وربما قد يعتمد عليه خلال إحدى فترات المواجهة، وفي المقابل فإن المدافع بلعيد لم يقنع يوم 28 ماي أمام ايرلندا بدوبلن إضافة إلى أنه يعاني من إصابة ولا يمكنه المشاركة في مباراة اليوم، أما فيما يخص وسط الميدان فانه سيتشكل من الظهيرين بلحاج وقديورة بحيث ستكون مهمتهما هجومية أكثر منها دفاعية خاصة وأن الظهير الأيسر الأفضل في إفريقيا متعود على اللعب متقدما أو بمعنى آخر بنزعة هجومية أكثر مع ناديه بورتسمورث الانجليزي الذي سجل معه ثلاثة أهداف هذا الموسم، ولكن ذلك لن يمنعه من مساعدة زملائه في الدفاع على اعتبار أنه متعود على ذلك، أما قديورة فقد أبان أنه يملك نزعة هجومية أكثر خلال المباراة الودية السابقة أمام المنتخب الايرلندي وبإمكانه تزويد الخط الهجومي بكرات قد تكون حاسمة خاصة وأنه يملك بنية بدنية قوية وقادر على الدخول في الصراعات الثنائية مع لاعبي المنتخب الانجليزي الذين يعتمدون في لعبهم على الاندفاع البدني أكثر منها فنيا، وستعرف أيضا هذه المواجهة اعتماد الناخب الوطني على الوافد الجديد رياض بودبوز بعد أن أبان عن إمكانات كبيرة في حين سيكون غزال وجبور أمام فرصة ذهبية للتأكيد أنهما قادران على قيادة هجوم المحاربين في المونديال الأسمر. وقد تحصلت”النهار” أمس على التشميلة أين سيكون شاوشي في حراسة، عنتر حليش بوڤرة في الدفاع إلى جانب كل من بلحاج وڤديورة في الوسط زياني منصوري ولحسن أما في الهجوم غزال وجبور وقد كان الإشكال بين مطمور وبودبوز حول من يدخل أساسيا في المباراة.

التشكيلة الأساسية للمونديال تتضح اليوم

ستتضح اليوم التشكيلة الأساسية للمنتخب الوطني بعد أن يخوض المباراة الودية أمام المنتخب الإماراتي بحيث لن تكون هذه المواجهة لتجريب اللاعبين مثلما حدث في المباراة السابقة وإنما من اجل تحديد التشكيلة الأساسية للخضر والتي ستواجه المنتخب السلوفيني في المباراة الأولى من الجولة الأولى للمونديال الأسمر بجنوب إفريقيا، حيث سيتضح إن كان الحارس شاوشي هو الحارس رقم واحد أم الوافد الجديد مبولحي الذي استطاع خلال فترة وجيزة من التأكيد على إمكاناته وفنياته.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة