كتيبتا النور والأنصار تجمعان 31 مليارا من الحواجز المزيفة والاختطافات

كتيبتا النور والأنصار تجمعان 31 مليارا من الحواجز المزيفة والاختطافات

تتداول كتيبتا الأنصار والنور

تتداول كتيبتا الأنصار والنور التي تنشط تحت لواء التنظيم الإرهابي بمنطقتي تيزي وزو وبومرداس، ما يقارب 31 مليار سنتيم، وهي عائدات سنة كاملة من النهب والسلب التي تقوم بها الكتيبتان في الحواجز المزيفة. كشفت مصادر مسؤولة؛ أن كتيبة النور الناشطة بإقليم ولاية تيزيوزو، تحوز على مبلغ 23 مليار سنتيم مخبأة في براميل مدفونة في أدغال سيدي علي بوناب، والتي تتولى سرية سيدي علي بوناب الحراسة عليها، وحسب ذات المصدر؛ فإن المبلغ المذكور يعد الحصيلة السنوية من أعمال النهب والسلب التي يباشرها التنظيم، من خلال الحواجزالأمنية المزيفة والاعتداء على مراكز البريد والبنوك، إلى جانب عمليات اختطاف أفراد من العائلات الغنية وأبناء كبار المقاولين، من جانب آخر، أكدت مراجع ”النهار” أن كتيبة الأنصار النشطة في إقليم ولاية بومرداس وضواحيها، تحوز على ما لا يقل قيمته عن 8 ملايير سنيتم.

من جهة أخرى؛ بينت مصادر ”النهار” أن هذه المعطيات قد جمعتها مصالح الأمن من خلال التحقيقات مع العناصر الإرهابية التي ألقت القبض عليها أو سلمت أنفسها، وهي المعطيات التي من شأنها مساعدة قوات الأمن على معرفة القدرات المالية للتنظيم الإرهابي الذي يستعملهذه الأموال في إغراء الشباب، لتجنيدهم ضمن صفوفها وكذا شراء الأسلحة والذخيرة المستعملة في العمليات الإجرامية، خاصة العمليات الانتحارية. ويعد المبلغ المذكور ميزانية هامة، استطاع التنظيم أن يجمعها عن طريق جماعات الإسناد التي تنشط في قرى ومداشر المنطقة،والتي تبتز التجار والفلاحين وحتى البطالين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة