كثرة الجاهزين وملعب الموت مشكلة سعدان قبل زامبيا

كثرة الجاهزين وملعب الموت مشكلة سعدان قبل زامبيا

أصبح رابح

سعدان، المدير الفني للخضر وشيخ المدربين الجزائريين، في حيرةٍ شديدة بشأن اختيار التشكيلة المناسبة التي ستواجه زامبيا يوم السبت المقبل ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة ضمن تصفيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

فعلى الرغم من تصريحات سعدان السابقة والتي أكد خلالها أنه لن يغيّر فريقًا يحقق الانتصارات، في إشارةٍ إلى التشكيلة التي تفوقت على المنتخب المصري بملعب تشاكر بالبليدة 3-1، فإن تواجد معظم اللاعبين في لياقة جيدة ورغبة الجميع في اللعب ضد زامبيا جعلت سعدان يدرس عدة خطط خلال معسكر بريتوريا، قبل إعلان التشكيلة يوم الجمعة.

يأتي ذلك في الوقت الذي يواصل فيه لاعبو المنتخب الجزائري تدريباتهم اليومية بشكل منتظم خلال معسكرهم الحالي في جنوب إفريقيا على ملعب “كاليدونيا” الذي لا يبعد عن فندق الإقامة في بريتوريا سوى خمس دقائق، وتواجه “الخضر” صعوبات كبيرة في العثور على ملعب ذو أرضية سيئة في بريتوريا من أجل التعود على الملعب الذي ستقام عليه المباراة، إلا أن أبناء سعدان وجدوا ضالتهم في “كاليدونيا” بحكم تشابهه مع ملعب “تشيليلابومبي” الشهير بملعب “الموت” الذي سيستقبل لقاء السبت القادم، إلى ذلك، من المتوقع أن يخوض “الخضر” مباراة زامبيا بنفس التشكيلة التي تفوقت على بطل إفريقيا بثلاثية في ملعب “مصطفى تشاكر”، مع تدعيمها بالظهير الأيمن سليمان رحو، واللعب برأس حربة وحيد سيكون جبور أو غزال، لتصبح طريقة اللعب تعتمد على خمسة في الدفاع وأربعة في الوسط ومهاجم وحيد.

يشار إلى أن الجزائر تتصدر المجموعة بأربع نقاط وبفارق الأهداف عن زامبيا التي لها نفس رصيد النقاط، فيما تحتل رواندا المركز الثالث بنقطة وحيدة بفارق الأهداف عن مصر التي تقبع في المركز الأخير وتواجه البرازيل يوم الاثنين في افتتاح مبارياتها بكأس القارات، يذكر أن المنتخب المصري سوف يلتقي رواندا في القاهرة يوم 5 جويلية  المقبل ضمن الجولة الثالثة وذلك بعد تأجيل هذه المباراة لانشغال “الفراعنة” بكأس القارات.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة