كرار نور الدين الشرطي الذي أنقذ حسين بن الربيع

كرار نور الدين الشرطي الذي أنقذ حسين بن الربيع

قال أنه صدم لما رأى حسين بن الربيع صحفي النهار الذي لايزال طريح الفراش بالمستشفى الجامعي لمصطفى باشا بالعاصمة بعد أن تلقى ضربات على مستوى مؤخرة الرأس خلال المسيرة التضامنية مع ا لشعب

الفلسطيني الجمعة الماضي مؤكدا أنه ليتتبع الوضع الصحي لحسين عن كثب.

هي تصريحات للشرطي ورجل الأمن الذي ساهم في انقاذ حياة حسين بن الربيع المدعو “ياسين. ب” حيث أكد أنه قام بتقديم الاسعافات الأولية لحسين بعد أن اقتاده شابين الى المدخل الرئيسي للمجلس الشعبي الوطني حيث يعمل الشرطي كرار نور الدين البالغ من العمر 40 سنة وأب لثلاثة أطفال.

وقال كرار نور الدينرجل الأمن أنه وبعد أن قدم الاسعافات الأولية بمعية محافظ مركز شرطة المجلس الشعبي وكذا بعض المواطنين تم استدعاء الحماية المدنية التي لم تتأخر بدورها في نقل حسين الى المستشفى بالرغم منكل المنافذ المؤدية اليه كانت مغلقة اضافة الى الحالة الحرجة لحسين الذي فقد الكثير من الدماء.

وأوضح المتحدث في اتصال مع النهار أنه يرجح أن يكون حسين تلقى إصابته البليغة خلال تغطيته لأعمال الشغب التي وقعت بنهج بن بولعيد بالعاصمة، باعتبار أنها المنطقة الوحيدة التي شهدت مناوشات ومشادات والتي تعد قريبة جدا من مبنى المجلس الوطني الشعبي.

وللإشارة فإن كرار نور الدين أكد تضامنه الكبير مع صحفي النهار وكل طاقم الجريدة داعيا من الله أن يشفي زميلنا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة