''كرهت ،لا يهمني أن تحل القضية والمهم أني حر في بلادي''

''كرهت ،لا يهمني أن تحل القضية والمهم أني حر في بلادي''

عبر لخضر بلومي في حديث مع ''النهار'' عن تذمره الكبير، بخصوص تطورات قضيته مع الأنتربول، خاصة بعد

فشل مساعي رئيس الإتحاد المصري سمير زاهر في إيجاد تسوية مع الطبيب المصري” كرهت ولم يعد يهمني أن تحل القضية أم لا، والمهم كما قال لي بعض المسؤولين الكبار في الدولة أن أكون حرا في بلادي”، صرح النجم السابق لغالي معسكر، والذي أكد في سياق حديثه بأن رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية مصطفى بيراف كان تدخل بالفعل في قضيته مع الطبيب المصري ” بيراف كان اتصل بي خلال فترة الألعاب الأولمبية على ما أعتقد وأخبرني بمساعيه في حل قضيتي، لكن من دون أن يعلمني بقيمة التعويض  الذي إقترحه على الطبيب المصري” أضاف صاحب الهدف التاريخي في مرمى الألمان، الذي بدى مستاء أكثر من التداخل الموجود في عمل من يريدون حل قضيته، في إشارة للإتحادية واللجنة الأولمبية ”، كل طرف يتصرف بمفرده، في الوقت الذي كان من المفروض توحيد الجهود من أجل التوصل إلى الحل النهائي”، ختم بلومي حديثه معنا

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة