كسوف طويل وكامل للشمس في جنوب المحيط الهادىء

كسوف طويل وكامل للشمس في جنوب المحيط الهادىء

ينتظر مئات من العلماء والسياح والسكان المحليين بحماسة كبيرة الاحد كسوف طويل وكامل للشمس قد يطغى على المباراة النهائية للمونديال خصوصا في جزيرة الفصح التشيلية.

ويأمل هؤلاء الا تؤثر الاحوال الجوية المتقلبة في بولينيزيا الفرنسية على هذا الكسوف الذي سيحدث بالتزامن مع المباراة النهائية لكأس العالم في كرة القدم التي تبدأ في الساعة 19,30 بتوقيت الجزائر.

 

وبينما يتابع العالم المبارة بين منتخبي هولندا واسبانيا في جنوب افريقيا، سيراقب التاهيتيون السماء لرؤية الكسوف الكامل السابع للشمس في القرن الحادي والعشرين.

 

وسيبقى جزء صغير من الشمس ظاهرا في بابيتي عاصمة بولينيزيا الفرنسية حيث سيبدأ الكسوف في الساعة 8,27 (18,27 تغ). لكن القمر سيحجب قرص الشمس بالكامل في وسط ارخبيل تواموتو شرق جزيرة تاهيتي.

 

وسيحل الليل موقتا على امتداد شريط يبلغ طوله 11 الف كيلومتر في جنوب المحيط الهادىء.

 

وسيبدأ هذا الكسوف في وسط المحيط الهادىء في الساعة 18,15 تغ وينتهي في الساعة 20,52 تغ على الاراضي الارجنتينية بعيْد بلوغه سواحل تشيلي قبيل غروب الشمس.

 

وفي تاهيتي سيتابع اكثر من خمسة آلاف سائح بينهم مخرج فيلم افاتار الكندي جيمس كاميرون الكسوف مما سيؤمن عائدات تبلغ اكثر من ثمانية ملايين يورو للجزيرة التي اضرت الاحوال الجوية السيئة بقطاعها السياحي في الاشهر الاخيرة.

 

كما اجتاح عدد كبير من العلماء والسياح جزيرة الفصح التي تضاعف عدد سكانها (اربعة آلاف نسمة) في هذه المناسبة.

 

وجزيرة الفصح تابعة لتشيلي التي تضم عدة مشاريع كبرى لمراقبة الفضاء مثل المرصد الاوروبي الجنوبي واكبر شبكة للتلسكوبات في العالم (الما).


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة