كـبـار مسـؤولـي مصـر طمـأنـونـي لـن يتـعـرض أي أحـد لمـكـروه

كـبـار مسـؤولـي مصـر طمـأنـونـي لـن يتـعـرض أي أحـد لمـكـروه

كشف سفير الجزائر بمصر

، عبد القادر حجار، عن تلقيه لتطمينات رسمية من كبار المسؤولين في الدولة المصرية تؤكد على عدم الإعتداء على أي جزائري سواء كان لاعبا أو مناصرا يدخل القاهرة من أجل متابعة مباراة العودة التي ستجمع فريق شبيبة القبائل ونظيره الأهلي المصري في إطار دوري المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا يوم 29 أوت الجاري.

وأكد سفير الجزائر بمصر وممثلها الدائم بالجامعة العربية، أمس، في اتصال مع ”النهار”، أن كبار المسؤولين في مصر الذين رفض الإفصاح عن هويتهم، قد طمأنوه بخصوص المباراة التي ستجمع فريق بلادهم ”الأهلي” مع نظيره الجزائري، وأكدوا له على أن لاعبي الفريق الجزائري الذين سيحطون بأرضية مطار القاهرة يوم الأربعاء المقبل سيخصون باستقبال حار ولن يمسهم أي اعتداء نظير الحماية الخاصة التي ستوفر لهم.

وبشأن الشائعات المروج لها حاليا والقائلة بأن فريق الكناري مهدد باعتداءات عملا بمبدأ المعاملة بالمثل بعد تعرض حافلة الأهلي لاعتداء فردي بالحجارة من طرف أحد المراهقين يوم مشاركته في المباراة التي جرت بملعب تيزي وزو، قال عبد القادر حجار: ”هذه مجرد شائعات لا وجود لصداها هنا بالقاهرة… نحن لم نتلق أية تهديدات بالاعتداء على فريق شبيبة القبائل ولا حتى على المناصرين الذين سيرافقونه في مباراته”.

وأضاف السفير ”إن رئيس الأهلي المصري حسن حمدي قد أكد بنفسه في الأيام القليلة الماضية على أن خصمه في مباراة العودة سيستقبل بطاقم من الورد وسيحظى باستقبال حار”.

وعن الأسباب التي كانت وراء طمأنة كبار المسؤولين في دولة مصر لممثل الجزائر بالجامعة العربية على ضمان حماية وسلامة فريق شبيبة القبائل من أي اعتداء، قال السفير ”إن ذلك يرجع إلى تعهد الطرفين على إبقاء الكرة في إطارها الرياضي وعدم تسييسها مهما كانت الظروف”.

وسيلعب فريق شبيبة القبائل المتفوق بتسع نقاط مقابل أربع نقاط للأهلي المصري، مباراة العودة لدوري المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا يوم 29 أوت الجاري بملعب القاهرة، حيث كانت حافلة الأهلي المصري قد تعرضت لاعتداء فردي بالحجارة، بيوم واحد قبل مشاركته في المباراة التي جرت بملعب تيزي وزو والتي انتهت بفوز ”جي أس كا” بهدف مقابل لا شيء، الأمر الذي أدى برئيس شبيبة القبل محند شريف حناشي إلى تقديم كافة اعتذاراته لأعضاء الفريق ولرئيسهم حسن حمدي والتأكيد لهم على أن الاعتداء كان من طرف شاب مراهق.

رغم البيان الذي صدر منهم والذي يؤكد استمرار مقاطعتهم

الأمن المصري يــتــــوعــد الإلـتـــــراس الأهلاوي في حال أي تجاوز أمام القبائل

أشارت تقارير إعلامية مصرية إلى أن مسؤولي الأمن المصري قد توعدوا قيادات مجموعة ألتراس أهلاوي بإجراءات حازمة في حال خروجهم عن الروح الرياضية خلال مباراة فريقهم الأحمر مع شبيبة القبائل الجزائري في بطولة إفريقيا للأندية، ويأتي ذلك بالموازاة مع البيان الذي صدر من قبل إلتراس الأهلي والذي أكد من خلاله استمراره في المقاطعة حتى تحل مشاكله. ويُعرف عن الألتراس الأهلاوي أنهم مجموعة من المشجعين المتهورين والمتعصبين لناديهم أكثر من اللازم، ولهم حوادث وسوابق عنف كثيرة.  وترغب القيادة السياسية المصرية في الحفاظ على العلاقات مع دولة الجزائر، وعدم تأثرها بمباراة في كرة القدم كما جرت العادة من قبل.  وكانت مجموعة الألتراس الحمراء قد قررت إلغاء قرارها السابق بالابتعاد عن تشجيع الأهلي ومقاطعة المدرجات، وقرروا العودة من جديد خلال مباراة الشبيبة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة