كـنـت أحضر لـتنويمه منذ ستة أشـهـر لاسترجاع ملياريـن وثـلاثمائـة مليـون سنتيـم

كـنـت أحضر لـتنويمه منذ ستة أشـهـر لاسترجاع ملياريـن وثـلاثمائـة مليـون سنتيـم

أودع قاضي التحقيق لدى محكمة خنشلة في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء الفارط، المتهم ''ع. ف'' قاتل اللاعب السابق لاتحاد الشاوية واتحاد خنشلة ياسين مراح، رهن الحبس المؤقت على ذمة التحقي.

وحسب مصادر عليمة فإن الجاني قد اعترف بفعلته وصرح أمام قاضي التحقيق بكل هدوء وبرودة أعصاب، بأنه قام بتخديره بواسطة منوم اشتراه من صيدلانية في وسط المدينة ودسه بواسطة إبرة في علبة عصير للفواكه، قبل أن يتوجه مع الفقيد ياسين إلى المنزل لمشاهدة مباراة الكلاسيكو الإسباني، على أن يتوجها بعدها على متن سيارة الضحية إلى الجزائر العاصمة بعدما أخبره المتهم بأنه سيسدد له ديونه المقدرة بـ2 مليار و300 مليون سنتيم، مقابل أن يعيد له 5 شيكات موقعة باسم أخ المتهم على بياض، لكن الضحية تفادى  إخباره بأنه بحوزته وأكد له بأنها بحوزة أخيه وأنه سيتصل به ليحضرها، وكأنه علم بأن في الأمر شيئا ما، وعندما حضر أخوه قام بمنحه تلك الشيكات دون علم القاتل، لينطلقا بعدها بالسيارة نحو الجزائر العاصمة، ولما فعل المنوم فعلته توجه نحو الطريق المؤدية إلى ولاية أم البواقي ثم توقف بمدينة عين فكرون، وقام بتفتيش الضحية كي يأخذ منه الشيكات ويتخلص منها ويحمي أخاه من السجن، حسب تصريحاته أمام قاضي التحقيق، إلا أنه تفاجأ بعدم وجودها فأصيب بتوتر وإحباط كبيرين وقرر العودة بالضحية إلى مدينة خنشلة، وبما أن المنوم لم يف بالغرض كونه وضع في منبه وهو العصير، استيقظ الضحية وتفاجأ بوجوده في هذا المكان وحاول الإفلات من المتهم الذي أشهر خنجرا، وقام بطعن الضحية بعدة ضربات في القلب والصدر، أردته ميتا ثم تخلص من جثته في الوادي مما أدى إلى كسر رجله ونزع عينيه بعد اصطدامها بأحجار الوادي، ثم قام بتحرير شكوى لدى مصالح الأمن تفيد تضييع 5 شيكات موقعة باسم أخيه، لكن أمره انكشف فيما بعد، واستنادا إلى ذات المصادر فإن الجاني أكد أثناء نقل أقواله أنه كان يفكر في تنفيذ هذا السيناريو منذ 6 أشهر، وكانت نيته بأن ينوم الضحية ويأخذ منه الشيكات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة