كلب مسعور يهاجم 5 أطفال ويدخلهم المستشفى في الهامل بالمسيلة

كلب مسعور يهاجم 5 أطفال ويدخلهم المستشفى في الهامل بالمسيلة

استقبلت، أول أمس، مصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية بمستفشى البشير رزيق ببوسعادة في ولاية المسيلة، 5 أطفال تتراوح أعمارهم بين العامين و6 سنوات.

في حالات حرجة بعد تعرضهم لهجوم من كلب مسعور، وحسب مصادر محلية، فإن الحادث وقع في عدة أحياء سكنية من مدينة الهامل.

مثل راس العين وشارع مسجد صلاح وحي درويسة، إلى جانب حي المقطع.وقد أصيب الأطفال الضحايا بجروح وخدوش على مستوى الوجه.

ومناطق متفرقة من الجسد، إلى جانب صدمات نفسية جراء الرعب والخوف الذي تعرضوا له.

وشهد المستشفى توافدا كبيرا من قبل أفراد عائلات الأطفال ورئيس المجلس البلدي ومنتخبين.

وحسب مدير المستشفى، فقد تم تسخير 5 أطباء اختصاصيين لعلاج الأطفال، منهم طبيب نفساني لإخراجهم من الصدمة التي أعقبت الهجوم الذي تعرضوا له.

في تطور لاحق، علمت «النهار» أن مصالح البلدية أنهت حملة الإبادة الأولى للكلاب الضالة، في حين وضعت مخططا ثانيا لنفس العملية.

فيما تم القضاء على الكلب المسعور المتسبب في الحادثة باستعمال الرصاص الحي وجرى ردم جثته خارج المحيط العمراني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة