''كلوندستان'' يتعرض لزبائنه بتهديدهم بمسدسات بلاستيكية لسرقتهم في العاصمة

''كلوندستان'' يتعرض لزبائنه بتهديدهم بمسدسات بلاستيكية لسرقتهم في العاصمة

استغربت أمس رئيس محكمة الحراش، عدم عدول المتهم الذي تجاوز سنه 35 سنة عن السطو والتعرض لمواطنين، بسرقتهم على وقع التهديد، والتي كانت مناطق كثيرة من العاصمة مسرحا لها من برج الكيفان، الحراش، بباب الزوار، الدار البيضاء، رغم أن المتهم كان في كل مرة يعاقب فيها عن تهمة السرقة، يستفيد من الإفراج بموفد العفو الرئاسي.

رئيس الجلسة نوهت خلال مناقشتها ملف القضية، إلى أن المتهم أصبح خطرا على المجتمع بعد تعدد عمليات السرقة التي كان مخططها ومنفذها والتي بلغ عددها 7 مرات المدونة على شهادة سوابقه العدلية، حيث رجعت للنظر في ملفه المحال أمامها عن نفس التهمة، حيث أشارت إلى أن مصالح الأمن ألقت القبض على المتهم في 19 سبتمبر الماضي، بعد أقل من شهر من إطلاق سراحه، بعد أن استفاد من العفو الرئاسي، حيث لم يتب المتهم وعاد إلى ممارسة السرقة التي أصبح يحترفها، حسب ما جاء في استجواب الرئيسة، بعد أن تمكن المتهم من التعرض للمواطنين، وإيهامهم أنه ”كلونديستان ”ثم يجردهم من أموالهم وأغراضهم الشخصية، بتهديدهم بمسدسات بلاستيكية، وقد تمكن المتهم من السطو على محلين خاصين بالنظارات الطبية وعيادة أسنان، بعد التعرض على أصحابها وتهديدهم بالمسدسات البلاستيكية والاستيلاء على مبالغ مالية معتبرة، إضافة إلى مصوغات ذهبية خاصة بأًصحاب المحلين والعيادة، فيما أحصت رئيس الجلسة ضحايا المتهم، إلى أزيد من ثماني أشخاص لم يحضر أي واحد منهم جلسة المحاكمة. المتهم من جهته أنكر وبتردد التهم الموجهة إليه، ورغم محاولاته التملص من المسؤولية الجزائية، طالبت وكيل الجمهورية لدى ذات المحكمة، إنزال عقوبة 20 سنة حبسا نافذة مع 200 مليون سنتيم غرامة مالية، عن كافة الأضرار الملحقة بالضحايا وأمن الأشخاص المتضررين من أفعال المتهم، فيما أرجأت رئيس الجلسة النطق بالحكم النهائي إلى الأسبوع القادم.


التعليقات (1)

  • ben

    السلام عليكم، المتهم يستحق 20 سنة سجن عن جدارة. ولكن الذي ضمنه يستحق نفس العقوبة. فعندما نعفوا او نتوسط له عند شخص ما او مؤسسة، لأي سبب كان، مع عدم مراعاة تبعات ذلك علي المجتمع نكون قد عرضنا مسؤوليتنا لكل احتمال وقمنا بضمان هذا الشخص. لا استغراب في زمن كل المساجين ****ه علي هذه الشاكلة، …………

أخبار الجزائر

حديث الشبكة