كمال بوعكاز يسخر من الصحافيين الجزائريين والمدرب سعدان

كمال بوعكاز يسخر من الصحافيين الجزائريين والمدرب سعدان

تحدث الممثل الفكاهي كمال بوعكاز

في فقرته’بوعلام الأور جو” التي تقدمها نسمة تي في”ناس الكان”، مساء كل يوم منذ بداية كأس أمم إفريقيا بأنغولا بطريقة غريبة جدا وغير منتظرة ومستفزة خاصة عندما تحدث عن الناخب الوطني رابح سعدان والصحافيين الجزائريين، الذين تحدثوا على الطريقة التي لعب بها الفريق الوطني بعد انهزامه مع فريق مالاوي في أول مقابلة في ”الكان 2010”.

قال بوعكاز أن الصحافيين الجزائريين يقدمون ما تريدون في جرائدها، دون اللجوء إلى المعنيين بالأمر، وإذا حصل واتصلوا بأي شخص، يقدمون له أسئلة في ”فلاش ديسك”، ويطلبون منه اختيار الأسئلة وعلى الصحافي وضع الأجوبة التي يريدها ويختارها، وكأن الصحافي الجزائري لا يعرف أبجديات المهنة ولم يدخل المعاهد المختصة ولم يدرس.

أما فيما يخص المدرب الوطني؛ لم يكتف كمال بوعكاز بمناداته بـ”ربيح”أي تصغير رابح، بل واصل هجومه عليه بالتهديد وقال له لو واصلت في هذه الطريقة وخسرنا المقابلة الثالثة رغم أننا ربحنا الثانية بالطريقة والأداء، سوف نقلب اسمك ونجعله”زعفان خاسر” في مكان”سعدان رابح”.

الملاحظ أن كمال تعدى حدود اللباقة وتكلم بسخرية عن الصحافة الجزائرية والناخب الوطني رابح سعدان، حتى أن الكثير من كانوا في الحصة اندهشوا، بل ورفضوا تصرف كمال بوعكاز.

الصحافة الجزائرية أثبتت قدرات أدهشت العالم، أما سعدان فلا يحتاج للتعريف أو مقدمة ليعرّف العالم ما قام به. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة