كن مع هؤلاء.. تضمن لنفسك مكانة رفيعة

كن مع هؤلاء.. تضمن لنفسك مكانة رفيعة

السلام عليكم، تحية لكل متطوع ولكل من يدل على الخير ويساهم ماديا ومعنويا من قريب أو بعيد، لكل إنسان يحب ويفهم معنى الإنسانية، وشكرا لكل من وضعوا الثقة في شخصي وأمدوني بالمساعدة كي أساعد الناس .

ليس سهلا، ولكن الله أعلم، مدى التعب الذي أكابده لتحقيق هذه الغاية، ولكن السعادة التي تغمر الإنسان والشعور الرائع الذي يهون عليه، لا يمكن وصفه إلا من جرّب، لكل من يعاني الهم والغم جرّب هذه النصائح من أخوكم عبد الرحمان:

ساعدوا المرضى والفقراء، ستجدون ما كنتم تسعون إليه، نعم أؤكد لكم أن حياة الصالحيين وأهل الإحسان والخير في نهايتها حسن العاقبة، وقتك يمضي فاستغله في فعل الخير فإنك ضيف في الدنيا، عابر سبيل، إن المرضى يتألمون ويعانون منهم أطفال وكبار «ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء» لم أجد وسيلة لأشرح لكم المواقف الصعبة وظروفهم ومعناتهم المؤلمة والقاسية، الجميع يفكر ويقول لو أملك أموال كثيرة لا بد أن أساعد وأقدم مساعدات مالية وأفعل وأفعل..

يمكن المساعدة ولو بابتسامة في وجه مريض أو فقير تزرع في قلبه سرور كبير، وترتفع درجة مقامك عند الله، التبرع بالدم للمرضى في المستشفى، من أجل تقديم مساعدة ولكن الأمر الذي حيرني أن بعض المرضى تعذرت عملياتهم الجراحية لمدة طويلة، وألم الداء يكاد يفقدهم الحياة، وهذا راجع لنقص المتبرعين، تذكروا كلامي لا تبخسوا من المعروف شيئا، ولو كان قليلا من قطرات دم، قد تنقذ حياة المريض من الموت، ويجلب لك السعادة في الدنيا والآخرة ودخولك الجنة إن شاء الله.

لكل الأطباء النبلاء، أعلم أن مهامكم صعبة وظروفكم صعبة جدا وأشكركم من هذا المنبر، وتحياتي الخالصة فأجركم كبير جدا عند الله، ولكن انصحوا بعض زملائكم أنتم الأخيار، عليكم بالابتسامة والتواضع والإحسان مع المرضى، الحياة قصيرة جدا ودعاء المريض مستجاب.

كونوا مفتاحا للخير، لديكم هذه الفرصة السانحة فلا تضيعوها، اغتنموا الفرصة لجمع الحسنات، أشكركم أيها الأطباء أصحاب القلوب الطيبة، على معاملتهم الرائعة للمرضى، فإذا تألمت من أجل مريض فأنت نبيل أما إذا شاركت في علاجه فأنت عظيم، المرضى ينتظرونكم ساهموا بقوة كبيرة في التبرع بالدم من أجلهم والله لا يضع أجر المحسنين، كم من مريض أجلت جراحته من أجل ندرة الدم، تبرعوا وأجركم على الله.

 

@ عبد الرحمان تواتي/ البليدة

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة