كوليبالي ومفتاح يعمقان جراح الشباب

عمقت شبيبة القبائل من جراح شباب بلوزداد عندما تغلب عليه في مباراة كان بإمكان أشبال حنكوش، التطلع إلى نتيجة أفضل لو كانوا أمنوا أكثر

 

 بقدرتهم على مجاراة منافسهم.

وكشف رفقاء آشيو، عن نواياهم في قتل المباراة مبكرا وكاد أن يتاح لهم ذلك بعد دقيقيتين فقط وهذا عندما استقبل كوليبالي مخالفة دحوش برأسية محكمة، لكن أوسرير كان له بالمرصاد وحول كرته بروعة إلى الركنية، الحارس الدولي للشباب كان في يومه وتألق في مواجهة الهجمات القبائلية المتلاحقة على مرماه فتدى لكرة أخرى من مفتاح وثالثة من آشيو ورابعة من ماروسي، في الوقت الذي لم نسجل من جانب الشباب سوى مخاولة واحدة لكنها كانت كفيلة بتغيير محرى المباراة لو استغل اللعب النيحيري إيقويم انفراده بشاوشي في الدقيقة 32 واستمرت مقاومة الشباب وحارسه أوسرير 38 دقيقية، قبل أن تسقط على يد كوليبالي والذي استغل خروج غير موفق لحارس الشباب لإبعاد كرة ركنية دحوش، فسدد مباشرة وكرته تصطدم ببودماغ وتغالط الجميع بما فيهم أوسرير.

وفوت بن سعيد، فرصة من ذهب لمضاعفة النتيجة في الدقيقة 44 وهذا بعد أن افتط عشيو الكرة من بن دحمان، الذي بالغ في التساهل في لعبه ووزع لبن سعيد، لكن هذا الأخير سدد مباشرة على أوسرير، وليس على المرمي وكانت هذه أخر ما حملته المرحلة الأولى.

وعرفت المرحلة الثانية، عودة طفيفة لعناصر الشباب الذين بادروا إلى الهجوم سعيا منهم لمعادلة النتيجة وكانت لهم فرصة سانحة في الدقيقة 53 بعد توزيعة من معمري نحو نيبي لكن رأسية هذا الأخير جاءت ضعيفة، رد الشبيبة جاء سريعا فضيع برملة برغم وضعيته السهلة في الدقيقة 56 قبل أن يصفر الحكم حواسنية ضربة جزاء بدت قاسية بعد تعرض معمري لدراق في منطقة العمليات نفذها وسجلها أحسن عنصر من جانب الشبيبة ربيع مفتاح في د68، أشبال حنكوش لم يفقدوا الأمل فقاد البديل ياي عدة خملات سريعة أتمرث في الدقيقة 80 بتقليص الفارق بهدف حميل من حريزي الذي استقبل كرة، باي بيمناه، وسدد بيسراه مباشرة في شباك شاوشي، وقد أتيحت للشباب فرص أخرى لمعادلة النتيجة لكن المهاجم البوركينابي نيبي، لم يحسن استغلالها كما عجز مفتاح في آخر دقيقة من اضافة الإصابة الثالثة أمام براعة أوسرير قبل أن يطلق حواسنية صافرة النهاية

برڤيڤة يتفق مع قرباج على 400 مليون ويغادر هذا الخميس

كشف مهاجم الشباب، حميد برڤيڤة، بأنه توصل إلى إتفاق مبدئي مع رئيس شباب بلوزداد بخصوص ورقة تسريحة بعد أن وافق هذا الأخير على مراجعة مطالبه وتخفيضها بمائة مليون، وأوضح برڤيڤة في حديث مع “النهار” بأن سيسدد المبلغ، اليوم، على أقصى تقدير حتى يتسلم ورقة تسريحه ويدفعها للإتحادية للحصول ورقة الخروج، حتى لايتأخر تأهيله في فريقه الجديد ولايفوت المباراة الثانية من الموسم هناك، والذي سينطلق الخميس المقبل وهو اليوم الذي سيغادر فيه برڤيڤة نحو بروناي عبرالعاصمة الفرنسية باريس .            


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة