إعــــلانات

كيف أوطّد علاقتي بإبني ولا أخسره بعد زواجي

كيف أوطّد علاقتي بإبني ولا أخسره بعد زواجي

سيدتي بعد التحية والسلام، إسمحيلي أن أحييك على هذا الفضاء الذي بات وجهة كل حائر، كيف لا والجميع يرتاح بإذن الله وفضله من هموم وتيهان وهو يبث ما يرهقه بين يديك في هذه الصفحة الغراء. سيدتي، أنا واحد من هؤلاء الحيارى الذين ظلت بهم السبل وأنا أريد أن أجد حلا لمعضلتي في أقرب الأجال

فأنا على موعد مع إعادة بناء حياتي بعد طلاقي، إلا أنني لا أريد أن أخسر إبني الذي ربحت حظانته، أدرك جيدا أن الأمر سيكون في غاية الصعوبة بالنسبة إليه، كبف لا وهو سيحيا إلى جانب زوجة أب أدرك أنها ستحاول كثيرا لتتمكن من الولوج إلى قلبه، إلا أنني أريد أن أكون أنا السبّاق لكسب ثقة إبني قبلها حتى أمدّ حبال الوصال بينهم وأمتنها

ابني

إبنهي في الخامسة من عمره، لم يتقبل فكرة أن يحدث الطلاق بيني وبين والدته، هذه الأخيرة التي لم تأبه لحالته حيث أنها أعادت بناء حياتها وتزوجت من رجل إستقرت معه في مدينة أخرى، فكنت أنا الملهم الوحي لإبني الذي لا يرى الدنيا إلاّ معي، فهو شديد التعلق بي ، كثير الحب والدنوّ، وأدرك أنه لم يقبل مسألة زواجي لولا تحايلي عليه ، ومن المؤكد أنني سألاقي عديد العراقيل في المرحلة التي الأجدر لي فيها أن أنعم بالسعادة، لكن حاجتي لزوجة تخدمني وترعاني ملحّ، كما أن مسألة الحفاظ على إبني أمر لا نقاش فيه. فما السبيل سيدتي حتّى أوفّق في مسعاي

إعــــلانات
إعــــلانات